أكشاك لممارسة الجنس في شوارع سويسرا

أكشاك لممارسة الجنس في شوارع سويسرا

أكشاك لممارسة الجنس في شوارع سويسرا

سويسرا – في خطوة قد تؤدي إلى تنشيط تجارة الجنس في المدينة السويسرية الأعرق، أعلنت زيورخ يوم الاثنين عن بدء الأعمال بما أصبح يعرف بـ”أكشاك الجنس” على الطريق.

 

وتعمل “أكشاك الجنس” بطريقة مماثلة لخدمة الوجبات السريعة التي يشتريها الناس من سياراتهم، إذ يمر الزبائن إلى جانب نافذة ويختارون “طلباتهم” من بين نحو 40 بائعة هوى، ثم يمضون طريقهم إلى واحد من تسعة أكشاك خشبية، لحصول على طلبهم.

 

وقد كشفت المدينة السويسرية عن المشروع يوم الخميس الماضي، بعد نحو سنة من تمرير الناخبين لهذه المبادرة بنسبة 52.6 في المائة، والتي قالت السلطات انها ستساعد في مراقبة تجارة الدعارة المحلية.

 

ويقول دانييل هارتمان، وهو محام في زيوريخ، إن “هذا جاء من أجل توفير السلامة لبائعات الهوى والبغايا.. إذ يمكنهن القيام بأعمالهن في بيئة آمنة.. إنهن عاملات مجدات وأنا أحترمهن”، وفقا لوكالة أسوشيتد برس.

 

وزيوريخ لديها بالفعل “حي أحمر” مزدهر لممارسة الدعارة، ولكن “أكشاك الجنس” الجديدة تقع في الضواحي الغربية من وسط المدينة في منطقة صناعية سابقة.

 

ومع ذلك، لا يزال هناك العديد من السكان المحليين منقسمين حول هذه المسألة.

 

فالمشروع الجديد، متاح فقط لأولئك الذين يأتون بسياراتهم، ويستقبل الزبائن من الساعة السابعة مساء وحتى الخامسة فجرا، ولأغراض السلامة، كل كشك يحتوي على نظام إنذار يرتبط مباشرة مع الشرطة.

 

ويقول مايكل هيرزغ مدير الخدمات الاجتماعية للعاملين بالجنس في زيوريخ، إن “الدعارة هي نوع من الأعمال التجارية في الأساس، ونحن لا يمكننا منعها، لذلك نريد السيطرة عليها لصالح العاملين في مجال الجنس والسكان أيضا”.

 

ويضيف قائلا “إذا لم نتمكن من السيطرة على الدعارة، فإن الجريمة المنظمة سوف تستولي عليها، وتصبح السيطرة في أيدي القوادين”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث