جمال سليمان:” صديق العمر” تحد أمام تاريخي الفني

جمال سليمان:” صديق العمر” تحد أمام تاريخي الفني
المصدر: القاهرة- (خاص) من منار علاء الدين

نجم تناسبه كل الأدوار وبفضل قدرته العالية في التمثيل احتل مكانة مميزة من بين نجوم الفن العربي فالفنان السوري ” جمال سليمان ” من الممثلين الذين أضافوا للساحة الفنية السورية والمصرية والآن يستعد لتحضير شخصية جديدة.

ويطل الفنان المتألق بملامح حادة هذه المرة تحمل تفاصيل وجه الزعيم الراحل جمال عبدالناصر في مسلسل “صديق العمر” الذي كتبه الراحل ممدوح الليثي ويشارك في بطولته باسم سمرة ودرة ومن إخراج عثمان أبولبن ويذكر أن آخر أعماله كانت مسلسل ” نقطة ضعف ” الذي عرض في رمضان الماضي.

* ما الذي جذبك لقبول المشاركة في مسلسل “صديق العمر “؟

-قيامي بدور “ناصر” ثقة وتحدٍ كبير في تاريخي الفني .. إضافة إلى أن الزعيم الراحل علامة فارقة في حياتي وما زال الناس يحبونه ويتمسكون بأفكاره وسياسته .

* حدثنا عن تجسيدك لشخصية الرئيس جمال عبد الناصر في “صديق العمر”؟

-أجسد دوره في الفترة الممتدة ما بين عام 1961 حتى حرب عام 1967 ويتناول المسلسل الأحداث المهمة التي عايشها مع المشير عبد الحكيم عامر صديق عمره ؛ علماً بأن المسلسل من تأليف ممدوح الليثي ومن إنتاج إيهاب طلعت ويشاركني في بطولته الفنان المصري باسم سمرة الذي سيؤدي دور المشير عبد الحكيم عامر على أن يعرض المسلسل في شهر رمضان المقبل.

* كيف تقوم بتحضير الشخصية ؟

-أحرص على متابعة جميع التفاصيل الدقيقة الخاصة بالزعيم الراحل جمال عبد الناصر حتى أستطيع إخراج شخصيته كما هي وأقرأ جميع ما كُتب عنه وأجلس مع بعض الشخصيات التي عاصرته لجمع أكبر قدر من المعلومات عنه سواء عن حياته الشخصية أو العامة .

*هل أنت قلق من تجسيدك لشخصية ” ناصر ” ؟

-نعم .. مازلت قلقاً من هذا الدور ؛ لأن له قدرة وكاريزما مميزة ؛ وأنه مازال يسكن في الوجدان العربي وخاصة في السنة الأخيرة لأن الناس تبحث عن قائد ملهم مثل عبد الناصر الذي عاش نظيفاً ومات نظيفاً.

*ما سبب اللجوء إلى ماكير إيراني ؟

كل المكياج مصري خالص لكن الباروكة ولأنها صناعة محدودة في مصر والوطن العربي ففضلت أن ألجأ للماكير الخاص بي في فيلم صلاح الدين وهو من أصل إيراني.

* ما هو الجزء المهم في الشخصية الذي تتخوّف منه ؟

-المسلسل يتناول ناصر من كافة الجوانب فمثلا خطاب تنحي ناصر كان الأكثر تأثيراً ؛ لأني تابعت كل خطبه ولاحظت أن عينيه كانتا مليئتين بالتحدي عندما كان يخطب إلا أنه في هذه المرة – خطاب التنحي – كانت عيناه بالكاد ترفعان وتتحدثان؛ لذلك كنت حريصا على مشاهدة وتأمل خطابات ناصر.

* كيف قابلت انتقاد البعض لتجسيدك شخصية “ناصر” ؟

-لابد أن هناك ضرورة لفصل السياسة عن الفن وعدم الخلط بينهما، ومشواري الفني يدل على أني جدير بتجسيد شخصية الزعيم ” جمال عبد الناصر ” والحكم في النهاية للجمهور على نجاح العمل بعد مشاهدته وأتمنى أن ينال إعجاب الجمهور .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث