الأردن: تزايد أعداد الطلبة الدارسين في أمريكا

الأردن: تزايد أعداد الطلبة الدارسين في أمريكا
المصدر: ديترويت- (خاص) من عماد هادي

تزايدت في الآونة الأخيرة أعداد الطلبة الأردنيين المبتعثين للدراسة في الولايات المتحدة الأمريكية.

وذكرت السفارة الأمريكية في عمان نهاية العام الماضي، أنها منحت 16 ألف أردني، تأشيرة دخول لأراضي الولايات المتحدة، و2500 تأشيرة هجرة، لافتة إلى أن السفارة تستقبل 140 طلبا للفيزا يوميا، وما بين 30 الى 60 طلبا للهجرة.

ويأتي طلاب الأردن، للدراسة في الولايات المتحدة على نفقة حكومة بلادهم، فيما يأتي الجزء الأكبر للدراسة على نفقته الخاصة، حيث يستقر بعضهم عقب التخرج في أمريكا، لاسيما وأن غالبيتهم يتخصصون في المجالات العلمية، التي تتوفر لها فرص عمل كثيرة كل عام.

ويقول طالب الهندسة في كلية “هنري فورد” للعلوم الاجتماعية بمتشغان فادي الزعبي:”إن الطلاب في تزايد مستمر، رغم أن الغالبية منهم يأتي على نفقته الخاصة”.

وعن المجالات الدراسية، التي يلتحق بها طلبة الأردن، قال إلى إرم”:”التخصصات التي يقبل عليها الطلبة ذكورا وإناثا، تتمحور حول الطب، والهندسة، وعلوم الحاسب الآلي، والبرمجيات”.

وعن التحديات المجتمعية، التي تواجه الطلاب في أمريكا، قال:”لم تحدث أي اعتداءات تذكر، أو أي ممارسات عنصرية من قبل بعض المتطرفين في الولايات المتحدة، الذين دأبوا على مضايقة عربيات ومسلمات بسبب حجابهن”.

واعتبر الزعبي أن وجود الجالية الأردنية في الولايات المتحدة، “مصدر إلهام للطلبة، لان الأسرة، رغم وجودها في الثقافة الأمريكية المنفتحة، إلا أنها متمسكة بعاداتها وتقاليدها العربية الاصيلة”.

وتمنى أن يكون لأفراد الجالية الأردنية في أمريكا طموحات سياسية، أسوة بباقي افراد الجاليات العربية”.

ويوجد أكبر تجمع للجالية الأردنية في الولايات المتحدة،-البالغ عددها حوالي 35 ألف نسمة، في ولاية “الينويز”، تليها ولاية “تكساس”، ثم “ميتشغان”، وأخريا “نيويورك”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث