عن باسم يوسف “الأراجوز باللوز”

عن باسم يوسف "الأراجوز باللوز"

عن باسم يوسف “الأراجوز باللوز”

محمد سناجلة

طالعتنا الأخبار صباح اليوم عن توقف برنامج الإعلامي المصري الشهير باسم يوسف والمسمى “البرنامج” والذي كان يبث على شاشة قناة CBC، ومع أن الخبر نفسه مثير وهام إلا أن حيثيات الخبر أكثر إثارة وأهمية.

 

جاء في تلك الحيثيات عن أسباب توقف البرنامج أن “مصادر أمنية طالبت القناة بتوقفه للمصلحة العامة لأن الفترة الحالية لا تتطلب إفساد وحدة الشعب أو التأثير عليها”.

 

وفي الحقيقة، فقد صدمت وأنا اقرأ هذا السبب العجيب الغريب الذي يحمل اتهاما مباشرا لا لبس فيه لباسم يوسف بالفساد والإفساد!

 

بكل بساطة تقول المصادر الأمنية أن باسم يوسف إعلامي فاسد، وأن برنامجه يساهم في بث الفرقة بين أبناء الشعب المصري، ولهذا يجب أن يتوقف.

 

وفي الحقيقة فإنني لم أحب أبدا برنامج باسم يوسف، فأنا ضد التهريج والسخرية والسب والشتم والردح التي كانت الملامح الأساسية للبرنامج، ولكني مع المعارضة الإعلامية المبنية على المنطق والاقناع وليس مجرد التهريج كما كان يفعل المذكور.

 

ومع ذلك فأنا استغرب أن يقبل باسم يوسف هذه التهمة باستكانة، وأن يقبل بسهولة ايقاف برنامجه الذي لو كان تم أيام المعزول العياط لقامت الدنيا ولم تقعد.

 

ولا أشكك أبدا في وجاهة نظر هذه المصادر الأمنية التي يهمها بالدرجة الأولى وحدة الشعب في ظل الانقسام الرهيب الذي يعيشه الشارع المصري بعد الاطاحة بحكم الاخوان.

 

لكن ما يثير السخرية، هو أن وجود باسم يوسف وبرنامجه كان مرتبطا ارتباطا وثيقا وعضويا بوجود الإخوان في الحكم، وأن انتهاء زمن الإخوان يعني انتهاء زمن باسم يوسف وبرنامجه، وهو ما يقوله الخبر صراحة أيضا ومن غير لف ولا دوران واقتبس “أكد مصدر مطلع في قناة CBC أن توقف برنامج “البرنامج” لباسم يوسف لم يكن مرتبطاً بحلقات أو موسم بقدر ما كان يعتمد على الأحداث الجارية في عهد الإخوان”!!

 

 

ولا يتوقف الخبر عن غرابته وطرافته حيث يقول أن “باسم يفكر في تقديم “توك شو” مختلف يغلب عليه الجانب الاستعراضي والغنائي” بدلا للبرنامج.

الله هو حيصير رقاصة وإلا إيه؟

ومجرد سؤال أخير: ألا يمثل باسم يوسف خير تمثيل دور الإعلامي الأراجوز الذي تحركه الأصابع الخفية كيفما شاءت، عموما أعتقد أنه سيكون أراجوز لكن بالجوز هذه المرة في برنامجه الراقص الجديد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث