الذهب السوداني يغزو الأسواق المصرية

الذهب السوداني يغزو الأسواق المصرية

الذهب السوداني يغزو الأسواق المصرية

 القاهرة – محمد عز الدين

شهدت مبيعات الذهب نشاطاً لم تشهده منذ بداية مايو الحالي وفقاً لتجار ومتعاملين في السوق الذين أرجعوا هذا الانتعاش إلى تراجع أسعار المعدن الأصفر، وقرب المناسبات الاجتماعية المتمثلة في عقد القران، والتي تتزايد خلال إجازات الصيف المقبلة.

وقال تجار أن مبيعات الذهب خلال مايو الحالي تعد أفضل بشكل ملفت مقارنة بذات الشهر من العام الماضي، وأضافوا أن الكثير من المشترين يحرصون على استغلال التراجع في أسعار الذهب للشراء قبل عودة الأسعار للارتفاع مجدداً، وبلغ سعر جرام الذهب عيار 21 نحو 275.4 جنيه الأسبوع الحالي، والعيار 18 نحو 236.1 جنيه، وسعر عيار 24 لنحو 314.69 جنيه.

 

ومن جانبه قال رفيق العباسى نائب رئيس الشعبة العامة للذهب والمجوهرات أن بعض المشترين يترقبون فترات الانخفاض في أسعار الذهب لشرائه بأقل الأسعار الممكنة، ومن ثم بيعه بعد عودة الأسعار للارتفاع مرة أخرى، مبيناً أن الذهب بات مصدر استثمار مضمون حاله حال الاستثمار في قطاعات أخرى.

وأضاف أن المستثمرين في سوق الذهب يشترون كميات كبيرة منه كسبائك وجنيهات ليقوموا ببيعها عند ارتفاع الأسعار، بما يشبه عمليات الاستثمار في الأسهم ولكن بطريقة أكثر أمناً، حيث لا يفقد الذهب سعره الأصلي كما يحدث أحياناً في الأسهم، إلى جانب أن هناك توقعات دائمة بارتفاع أسعار الذهب.

 

وأوضح العباسي أن توالي المناسبات الهامة خلال فترة الصيف ومنها مواسم الأعياد والعودة من الخارج والأعراس، ساهمت في زيادة عمليات شراء الذهب خلال الفترة التي تشهد إقبالاً واسعاً بسبب انخفاض أسعاره، ورغبة المستهلك في عدم تضييع فرصة الشراء، وأوضح أن الذهب السوداني المعروف بانخفاض أسعاره يشهد حالياً إقبالاً من جانب بعض المستهلكين مما يدفع التجار لشراء كميات كبيرة منه وإغراق السوق به.

وقال صلاح عبد الهادى رئيس شعبة الذهب بالغرفة التجارية للقاهرة أن حالة انتعاش المبيعات بدأت منذ أكثر من ثلاثة أسابيع بعد تراجع أسعار الذهب ووصوله لمستويات أقل عما كانت عليه بداية العام الحالي، مشيراً إلى أن نسبة الفارق في السعر كانت جيدة ومغرية للشراء ومزيد من تقليل تكاليف المصنعية لمزيد من جذب المشترين وهو ما ساهم في تنفس الأسواق الصعداء بعد ركود دام طويلاً.

 

وأشار إلى أن الارتفاع الأكبر في مبيعات الذهب شهدته أسواق وجة قبلى وبحرى مقارنة بالقاهرة التى أثرت فيها على الحالة النفسية  والمزاجية لعملية الشراء ، وذلك لارتفاع عدد المثقفين المهتميين بأحوال البلاد، وأضاف عبد الهادى أن أطقم الذهب المشغولة التي كانت تباع في السابق بـ 20 ألف جنيه انخفضت إلى حوالي 15 ألف جنيها، وهو فارق جيد في السعر با

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث