شكر الله تعلن المشاركة في الانتخابات الرئاسية

شكر الله تعلن المشاركة في الانتخابات الرئاسية
المصدر: القاهرة- (خاص) من علاء الدين حافظ

قالت الدكتورة هالة شكر الله، إن الاتجاه الداخلي للحزب محسوم نحو المشاركة في الانتخابات المقبلة وليس المقاطعة كما يدعي البعض. مؤكدة، أنها تؤمن بأن المعركة السياسية هي الطريقة الأمثل لتحقيق الديمقراطية المنشودة،إلا أنها تميل “حسب قولها” للرئيس المدني المنبثق عن صفوف القوى الديمقراطية الثورية.

وأضافت رئيسة حزب الدستور المصري فى تصريحات خاصة ألى الـ”إرم”، أن استعدادات الحزب تجري على قدم وساق، لخوض الانتخابات البرلمانية، ليتمكنوا من التواصل مع الشارع من خلال نواب يمثلون شرائح المجتمع المختلفة.

وأوضحت،أن الحزب ما زال في مرحلة وضع ألية وخطة عمل واضحة فى إطار خوض الانتخابات فى جبهة أو تحالف أو منفردا، وهذا سيتم مناقشتة فى الأيام المقبلة، من خلال استبيان داخل الحزب.

وتابعت شكر الله:” ليس لدي مشكلة أو حساسية من اجراء الانتخابات الرئاسية أولا، ولكن هناك مزايا وعيوب لكلا الإجرائين، والتخوف كبير من وجود رئيس يحكم ويتغول، فى ظل غياب برلمان يعبر عن إرادة الشعب، وبالتالي إذا ما أجريت الانتخابات الرئاسية أولا فلابد من وجود ضمانات تحكم اللعبة السياسية، ومشاركة جهات محايدة لمراقبة الانتخابات فى ظل حالة الاستقطاب العنيف التي تشهدها البلاد”.

وشددت، على أن طريقة الانتخاب المباشر أفضل بكثير من طريقة “المناديب” المتبعة في انتخابات رئيس الحزب، لأنها ديمقراطية وتقلص من احتمالية الإتفاقات الضمنية، فطريقة الانتخابات عبر “المناديب” تجري بوساطة، وهى غير مجدية وتحرم الاعضاء من التعبير عن أراءهم بشكل ديمقراطي فى اختيار من يمثلونهم.

ولذلك طرح الحزب منذ خمسة أشهر مبادرة من أجل تغيير اللائحة لاجراء الانتخابات بالطريقة المباشرة، لكنها قوبلت بالرفض من لجنة شؤون الاحزاب.

وحول عدم توجيه الدعوة للدكتور محمد البرادعى، مؤسس الحزب، أكدت شكر الله : أنها لم توجه إليه الدعوة بعدما علمت أن هناك اتصالات تجري بين رئيس الحزب السابق السفير سيد قاسم والبرادعي الذي بعث بدوره رسالة لأعضاء الحزب خلال المؤتمر وقوبلت بالترحيب الشديد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث