مثول صحفيين أردنيين أمام المدعي العام

مثول صحفيين اردنيين أمام المدعي العام

مثول صحفيين أردنيين أمام المدعي العام

عمّان – (خاص) 

مثل 14 صحفياً وموظفاً في صحيفة “العرب اليوم” الأردنية، عاملين ومفصولين، الأحد أمام المدعي العام بتهمة “الاعتصام داخل مبنى الصحيفة”.

 

وأبلغ مركز أمني الصحفيين، ليلة السبت، بالحضور صباحاً إلى المركز الأمني لعرضهم على المدعي العام، توطئة لمحاكمتهم على خلفية شكوى تقدم بها ناشر الصحيفة الياس جريسات ضدهم.

 

وجاء في شكوى ناشر “العرب اليوم” أن المشتكى عليهم دخلوا مبنى الصحيفة عنوة يوم الـ14 من الشهر الحالي، ورفضوا مغادرته، وتسببوا بإتلاف في بعض محتوياته.

 

المشتكى عليهم يقولون إن إدارة الصحيفة كانت دعت العاملين كافة للحضور إلى مبنى “العرب اليوم” في التاريخ المذكور لتحصيل حقوقهم المترتبة والمتأخرة في ذمة الناشر، وذلك عبر وكالة الأنباء الأردنية (بترا) ووسائل الإعلام الإلكترونية، وهو ما قاموا به، غير أن الإدارة رفضت دفع مستحقاتهم وساومتهم للقبول بأقل من 20% من القيمة الفعلية للمستحقات، ما دفعهم إلى إعلان الاعتصام المفتوح داخل مبنى الصحيفة، ولم يغادروه إلا بعد تدخل مرجعيات عليا في الدولة.

 

حيث غادروا المبنى منتصف ليلة 14/8 باتفاق رعاه النائب مصطفى الرواشدة ومديرية الأمن العام، وبموافقة ناشر الصحيفة، تضمن التزام جريسات بدفع مستحقات العاملين وعدم تقدمه بشكوى ضد الزملاء.

 

ويتهم الزملاء المشتكى عليهم بلطجية، يقولون إنهم يتبعون الناشر، بقذف الحجارة عصر السبت، على المعتصمين من بين العاملين في الصحيفة، قبل أن يلوذوا بالفرار بمركبة كانت تنتظرهم على مقربة من الموقع.

 

ولم يصب أي من الزملاء في الاعتداء، باستثناء تعرض مركبة الصحفي عدنان برية لضرر جراء رمي الحجارة عليها.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث