راعي كنيسة أمريكية يدعو المصلين للتعري

راعي كنيسة أمريكية يدعو المصلين للتعري
المصدر: ديترويت- (خاص) من عماد هادي

دأب أحد القساوسة بكنيسة في مدينة ريتشموند بولاية فرجينيا على حث أتباعه الذين يزورون الكنيسة كل أحد لأداء طقوس القداس كما -جرت العادة لدى المسيحيين-على خلع ملابسهم.

ووفقا لتقرير نشرته “يونايتد برس إنترناشيونال” فإن “ألن باركر” راعي كنيسة “الذيل الأبيض” يتحدث بأسلوب صادم ويعبر عن معتقداته في خطبه ودروسه عن “خوارق” لم يعهدها المسيحيون في مذاهبهم المختلفة.

ووصف التقرير الكنيسة بأنها “اختيارية الملابس” بعد اعتبار “باركر” أن خلع الملابس يعني: “تقرُّبا إلى يسوع لكي يراك بدون ملابس فيرحمك”.

وذكر التقرير أن “باركر” وجد من يشاطره الآراء والتخريفات التي يعتنقها من الرجال والنساء، ووافق نفر منهم على التعري في الكنيسة، ما دفع البعض إلى مغادرة الكنيسة ومقاطعة قداس يوم الأحد.

ونقل التقرير عن «باركر» قوله إن هذه الخطوة “التعري” هي محاولة لتدريب الناس على إظهار أرواحهم قبل أجسادهم وإذا ما عرف الرجل جسد المرأة والعكس في الكنيسة، فإن ذلك مدعاة لكي يسود السلام والحب، وهي طريقة مثلى لإزالة الحواجز بين أجساد الذكور والإناث لكي يرضى عنهم يسوع؛ حد وصفه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث