الدستور: المنطقة على شفا الانفجار

الدستور: المنطقة على شفا الانفجار

الدستور: المنطقة على شفا الانفجار

عمّان – رأت صحيفة الدستور الأردنية في افتتاحيتها أن التسارع الخطر للأحداث في المنطقة يدفع بها إلى الانفجار المدمر.

 

ونقول الصحيفة إن جريمة التفجير الكيماوي في غوطة دمشق، رمى بثقله على الساحتين العربية والدولية، وكان ولا يزال مثار تنديد من كافة الدول في العالم أجمع، باعتباره جريمة ضد الانسانية يستحق فاعلها العقاب الشديد، بعد تجاوزه للخطوط الحمراء التي حددها أوباما.

 

وفي هذا السياق تطرح الصحيفة الأردنية سيناريوهين: الأول: أن تقوم واشنطن باعادة سيناريو كوسوفو 1999 وذلك بضرب المواقع الحيوية والاستراتيجية في سوريا بصواريخ “توماهوك” بحجة الدفاع عن المدنيين، بعد قيام النظام باستعمال الكيماوي، وهو السيناريو الذي طبق في العراق ايضاً، وتتعرض واشنطن لضغوط شديدة من حلفائها للقيام بهذه الخطوة وخاصة فرنسا وبريطانيا.

 

أما السيناريو الثاني: أن لا تقدم أمريكا على هذه الخطوة الخطرة، والتي من شأنها إغراق المنطقة في حروب طاحنة،

 

وتقول الدستور إن المأساة المروعة التي تحيق بالشعب السوري هي إدانة للمعارضة وللنظام ولكافة الدول التي تشارك بصورة أو بأخرى في هذه الحرب، وللمجتمع الدولي الذي لم يقم بواجبه بانقاذ الشعب من مطحنة الموت التي أدت حتى الآن إلى مقتل أكثر من مئة ألف، وتحويل الشام إلى ارض محروقة ومدنها إلى مدن أشباح.

 

ورأت الصحيفة أن دعوة العاهل الأردني مبكراً إلى حل سياسي للأزمة السورية، بعد فشل الحلول العسكرية والأمنية، ينقذ سوريا وطناً وشعباً من التقسيم، بعد أن بدأ شبح الحرب الطائفية يرتسم في الافق، وبعد تفجير الحرب المذهبية “سنة وشيعة”، وعبور لهيبها إلى دول الجوار، العراق ولبنان والبحرين واليمن وصولاً إلى باكستان وافغانستان..الخ.

 

وأجملت الصحيفة بالقول: إن تسارع الأحداث في القطر السوري الشقيق بعد جريمة التفجير الكيماوي في الغوطة بدمشق، يستدعي من الجميع ضبط النفس وعدم اللجوء إلى الحرب لتداعياتها الخطرة والتي لن تستنثي أحداً، وستصل نيرانها إلى الجميع، واعتبار الحادث المأساوي مدعاة للتسريع في عقد مؤتمر جنيف2 وحل الأزمة حلاً سلمياً لانقاذ الشعب الشقيق من الموت المحقق، والمنطقة كلها من حروب لا تنتهي، وانقاذ العالم من فوضى مدمرة تصيب تداعياتها الجميع.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث