محمود عزت مطارد بتهمة الإرهاب

محمود عزت مطارد بتهمة الإرهاب

محمود عزت مطارد بتهمة الإرهاب

القاهرة- (خاص) من محمد عبد الحميد

بات منصب المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين في مصر خطيرا لمن يتولاه بعد أن كان صاحبه قبل شهرين فقط محط أنظار الجميع لاعتقاد البعض إنه من يحكم مصر فعليا وليس محمد مرسى،إلا أن ثورة 30 يونيو وما تلاها من أحداث ومتغيرات جعلت كل من يحمل هذا اللقب في دائرة المتهمين حيث يقبع حاليا في سجن العقرب بالقاهرة آخر رجلين ممن تولوا هذا المنصب وهما محمد بديع ومن قبله مهدي عاكف.

 

المرشد الجديد محمود عزت الذي تولى المنصب قبل أيام قليلة مطارد هو الآخر بتهمة الإرهاب وفق بلاغ مقدم من المحامى سمير صبري يتهمه فيه بتدريب عناصر من حركة حماس للقيام بأعمال إرهابية بمصر.

 

واستند المحامي فى بلاغه لنيابة أمن الدولة العليا إلى مقطع فيديو لعرض عسكري قامت به ميليشيات حمساوية كانت تطوف شوارع في غزة وتحمل شعارات الإخوان المسلمين، ويشير أعضاؤها بإشارة الأربع أصابع (شعار رابعة العدوية).

 

وقال صبري في بلاغه إن الفعل الذي قامت به مليشيات حماس تم بأمر من مرشد الإخوان الجديد الذي عرف عنه تدريبه عناصر حماس على فنون القتال قبل سنواتوأضاف أن عزت بعد توله منصبه الجديد أجرى اتصالات بحركة المقاومة الإسلامية في غزة للاستعانة بها في تنفيذ مخططاته الهادفة إلى تهديد أمن مصر واقتحام سجن طره لتهريب قيادات الإخوان التي ألقت أجهزة الأمن القبض عليها في الأيام الماضية.

 

ودعا صبري أجهزة الأمن المصرية للقبض على عزت بموجب قانون الطوارىء الجديد، وتقديمه لمحكمة جنايات أمن الدولة وقدم قرصا مدمجا يدعم صحة تلك الاتهامات.

 

وفي سياق متصل، تنظر محكمة جنايات جنوب القاهرة برئاسة المستشار محمد أمين فهمي القرموطى، المنعقدة بدار القضاء العالي، الأحد أولى جلسات محاكمة المرشد العام الأسبق لجماعة الإخوان الدكتور محمد بديع، ونائبه المهندس محمد خيرت الشاطر وآخرين لاتهامهم بارتكاب جرائم قتل وامتلاك أسلحة ومفرقعات، والتحريض على قتل المتظاهرين أمام مقر مكتب الإرشاد الخاص بالجماعة بمنطقة المقطم بالقاهرة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث