حسن الرداد : الجمهور يحتاج المسلسلات الرومانسية

حسن الرداد : الجمهور يحتاج المسلسلات الرومانسية
المصدر: القاهرة– (خاص) من أميرة رشاد

نجح الفنان الشاب حسن الرداد في أن يقدم عملا رومانسيا ناجحا من خلال مسلسله الجديد “آدم وجميلة” -الذي عرض اخيرا على عدد من القنوات الفضائية- وشاركته في بطولته الفنانة الشابة يسرا اللوزي.

وفي حواره مع “إرم” يتحدث الرداد عن تجربته في مسلسل “آدم وجميلة” وأسباب تراجع الأعمال الرومانسية على الشاشة الصغيرة، وتعطل مسلسله “مولد وصاحبه غايب”. مؤكدا أن الجمهور بحاجة إلى الدراما الرومانسية.

*كيف ترى تجربتك في مسلسل “آدم وجميلة”؟

-أعتقد أنها كانت تجربة ناجحة بكل المقاييس، فردود الأفعال التي وصلتني بعد عرض المسلسل كانت رائعة، وربما حظي المسلسل بنسبة مشاهدة عالية لأنه عرض بعيدا عن الموسم الرمضاني، الذي يضم عددا كبيرا من المسلسلات.

كما أن المسلسل قدم جرعة كبيرة من الرومانسية يحتاجها جمهور الشاشة الصغيرة في الوقت الحالي .

*هل تفضل عرض مسلسلاتك بعيدا عن شهر رمضان؟

-لا أقصد إنني أفضّل عرض مسلسلاتي بعيدا عن شهر رمضان، لكن هناك نوعا من المسلسلات يحتاج للعرض بعيدا عن الصخب الرمضاني حتى يتمكن الجمهور من متابعتها، وأعتقد أن “آدم وجميلة” من هذه النوعية، وربما الحفاوة التي قوبل بها المسلسل بعد عرضه أخيرا، ما كانت ستتحقق لو عرض في رمضان.

*لماذا تراجعت المسلسلات الرومانسية في الفترة الأخيرة من وجهة نظرك؟

-ربما تكون ظروف الحياة الصعبة والمشاكل الاقتصادية الطاحنة التي يعيشها المواطن السبب الرئيسي وراء تراجع المسلسلات الرومانسية. صناع الدراما دائما يطرحون القضايا التي يرون أنها مهمة للمشاهد، لكنني أعتقد إنهم أخطأوا التفكير، فإذا كانت الحالة الاقتصادية مهمة بالنسبة للمواطن، فإن مشاعره لا تقل عنها أهمية، وربما يرجع نجاح المسلسلات التركية في مصر والعالم العربي، لتقديمها قصصا رومانسية يفتقدها المشاهدون المصريون والعرب في أعمالنا الدرامية .

*ألم تخشَ من اتهامك بتقليد المسلسلات التركية عند تقديمك “آدم وجميلة”؟

-لو فكرت بهذه الطريقة ما كنت قدمت المسلسل، لكنني حريص على تقديم قصة رومانسية تعبر عن واقع المجتمع الذي نعيش فيه، وأعتقد إننا نجحنا في ذلك، وأتمنى تقديم مسلسلات أخرى يسيطر عليها الجانب الرومانسي.

*ماذا عن مسلسلك المؤجل “مولد وصاحبه غايب”؟

-يتبقى لنا تصوير عدد قليل من المشاهد، ولا أعلم متى سنستأنف العمل في المسلسل الذي يضم نخبة من النجوم, مثل هيفاء وهبي وفيفي عبده وباسم سمرة، وأتمنى احتواء المشاكل الممكن مواجهتها خلال انجاز هذا العمل حتى يعرض في شهر رمضان المقبل.

*هل لديك تجارب سينمائية جديدة؟

-أقرأ عددا من السيناريوهات حاليا، وأتمنى أن أجد بينها عملا يدفعني لتقديمه، فالسينما لها سحر لا يستطيع أي ممثل مقاومته.

*ما تقييمك لتجربتك في فيلم “نظرية عمتي”؟

-أعتقد أن الفيلم حقق نجاحا مقبولا، خاصة أنه عرض في ظروف صعبة، حيث كان الجمهور مشغولا بمتابعة ما يجري على الساحة السياسية، ولكنني راض تماما عن تجربتي في هذا الفيلم وأعتبره إضافة مهمة لمشواري الفني.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث