على تويتر.. السعوديون يسخرون من بيض الحبارى ودعوة للرقص في مصر

على تويتر.. السعوديون يسخرون من بيض الحبارى ودعوة للرقص في مصر
المصدر: إرم - (خاص) من ريمون القس

انتقد مغردون سعوديون بسخرية لاذعة مناقشة مجلس الشورى السعودي مؤخراً “فقس بيض الحبارى” و”إهمالهم” قضايا تمس المواطن ومعيشته إثر خبر نشرته صحيفة محلية الأربعاء تحت عنوان “الشورى.. جلسة.. حددت مسببات 79 بيضة حباري من أصل 1716”.

وأطلق الداعية السعودي عادل الكلباني تغريدة تهكم من خلالها على مجلس الشورى السعودي، قائلا: “أقترح رصد 10 مليار دولار لبحثٍ عنوانه (دلالة الحيارى في عدم تفقيس بيض الحبارى)، ما لقي استحسان عدد كبير من السعوديين الذين تفاعلوا مع التغريدة من خلال نشر تعليقات لا تخلو من الهزل، واصفين الشيخ بالناقد الساخر”

وغرد مدون أطلق على نفسه اسم “دنياك دنياي”؛ قائلاً: “الشيخ هذا رهيب”.

وكان مغردون قد أطلقوا تغريدة ساخرة، حول مناقشة المجلس لموضوع البيض، بعنوان “#الشورى_يحدد_مسببات_فقس_بيض_الحبارى ” مطالبين المسؤولين بالتطرق لقضايا تهم معيشة المواطن، والأزمات التي تمر بها المملكة بدلاً من طرح قضية بيض الحبارى للنقاش”.

وردّ مدون يدعى “محماس الرابع طـعش”ذا الهاشتاق حاطينه كمين لنا بعد هذا #الشورى_يطالب_بمحاكمة_المغردين، عشان يشوفون من يذب عليهم”.

في حين علق “جميل” قائلاً “خطبة الجمعة القادمة من الحرم: أثر بيض الحبارى.. في هداية قلوب الحيارى!”.

وردت “بـنـت الـعـيـسـىٰ” ساخرة “عضو من أعضاء الشورى معصب ليش مافقس البيض”.

أما في الشأن المصري، فقد أطلق ناشطون مناسبة على موقع “فيسبوك” للتواصل الاجتماعي، تحت عنوان “تعالوا نرقص” في دعوة إلى إقامة كرنفال راقص أمام “قصر عابدين” في العاصمة المصرية القاهرة.

وأطلق المبادرة الصحافيان المصريان محمد الشماع وبيتر مجدي اللذين حددا موعداً للتجمع في يوم عيد الحب 14 شباط/فبراير.

وكتب الناشطون في الدعوة للمناسبة ” تعالوا ننسى همومنا السياسية.. تعالوا نعيش الحياة ببساطة.. تعالوا نرقص ونعمل كرنفال يمكن نبص للي بيحصل في مصر بشكل تاني، الرقص حاجة حلوة.. ليه بنستنى نرقص في أفراح أصدقائنا.. لما ممكن نرقص يوم كل أسبوع ساعتها حياتنا ممكن تختلف، على فكرة احنا اقترحنا الفكرة واحنا قاعدين بنتكلم.. اللي عايز يساهم معانا في ترتيب اليوم وشكله، الإيفينت مفتوح واللي عايز يشارك يبعت هنا.. أما مسائل التصاريح الأمنية هنرتبها خلال الأيام اللي جاية وهنقولكو”.

وعلقت المدونة كوثر عز الدين؛ قائلة: “ممكن تخلوه كل سبت .. عشان الجمعة في ناس بتموت.. مايبقاش ناس بترقص وناس بتموت”.

وردّ أنس كمال ساخرا:ً”خلاص نخليها مظاهرة راقصة ونعمل بيها إخطار تاني للداخلية، الحضور بالملابس الرسمية والبانرات حمرة وبترتر”.

في حين انتقد تونا ماكس الدعوة للمناسبة، قائلاً: “ارقص ولما تقابل صاحبك الشهيد قولو رقصت بعد ما قتلوك، أرقص وانسي دم صاحبك ارقص مش عيب!”.

ووصفت المدونة نانسي الخطيب الرقص بأنه نوع من أنواع المقاومة؛ قائلة: “مبادره حلوة قوي، لو كنت في مصر كنت حضرت… الرقص مقاومه ياللي بتزايدوا على بعض، وعموما اللي شايف انه هينسى دم الشهيد لما هيشارك يبقى هو حر رأيه ومشاعره وتحترم.. كل واحد في الدنيا من حقه يختار يعيش حزنه ومشاعره ازاي والكل يحترم…في النهايه كل واحد فينا لازم يدور على الوسيله اللي تخليه يكمل ويقاوم”.

ولكن نانسي لم تنس حالات التحرش الجنسي التي تصاحب عادة التجمعات الكبيرة في مصر، إذ قالت “بس رجائي انكم تعملوا حسابكم وتنسقوا مع مجموعه لا للتحرش مثلا علشان البنات احتياطيا”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث