أسرى فلسطينيون يجرون عملية جراحية لأسير بالسجن بـ”شفرة” حلاقة

أسرى فلسطينيون يجرون عملية جراحية لأسير بالسجن بـ”شفرة” حلاقة

رام الله – (خاص) من محمود السعدي

قام أسرى فلسطينيون بإجراء عملية جراحية للأسير رامي سمير حسان (30 عامًا) من سكان مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية، داخل غرفتهم في سجن “ريمون”؛ بعد مماطلة إدارة السجن في علاجه.

وقال مدير نادي الأسير الفلسطيني في الخليل أمجد النجار لـ “إرم”: إنّ الأسرى في سجن ريمون اضطرّوا لإجراء العملية الجراحية للأسير حسان، بشفرات حلاقة، ما جعلته يتألم بشكل كبير، لكنه شعر بالارتياح بعد إجرائها.

وأقدم الأسرى، بحسب النجار، على إجراء العملية بهذه الطريقة بعد تقدم الأسير حسان بعشرات الطلبات لعيادة السجن، ومماطلتها في تقديم العلاج المناسب له، ما سبب له معاناةً كبيرة وحرمانه من النوم لشده الألم.

وأصيب الأسير حسان بجراح خلال اقتحام قوات قمع السجون لغرف الأسرى قبل ثلاث سنوات، مستخدمة مادة خاصة أصيب فيها حسان بشظايا متفرقة في الوجه واليد، أزيل بعضها وبقيت بعض الشظايا، التي آلمته كثيرًا.

وأوضح النجار أنّ إدارة سجن “ريمون” عاقبت الأسير رامي ووضعته بالعزل الانفرادي، كما حرمته من زيارات الأهل لمدة شهر وحرمته من الكنتين.

والأسير حسان، اعتقلته قوات الاحتلال في شهر نيسان إبريل من العام 2002، وحولته للتحقيق، ثم صدر حقه حكمًا بالسجن (19 عامًا) بتهمة النشاطات العسكرية، خلال انتفاضة الأقصى، في الذراع العسكرية لحركة “فتح”، تنقل خلالها في العديد من سجون الاحتلال.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث