“يوتيوب” يجمع فتاة بشقيقتها التوأم بعد 27 عاما

“يوتيوب” يجمع فتاة بشقيقتها التوأم بعد 27 عاما
المصدر: ديترويت- (خاص) من عماد هادي

وضعت الشقيقتين التوأم سامنتا وأناييس في ملجأ للأطفال في منطقة بوسان بكوريا الجنوبية عام 1987 قبل أن تتبناهما عائلتان وتذهب كل واحدة منهما في طريق مختلف في الحياة.

أناييس (27 عاماً) التي تحمل الجنسية الفرنسية وتدرس تصميم الأزياء بلندن انتابتها الصدمة عندما أخبرها أصدقاؤها أنهم رأوا فتاة تدعى سامنتا تشبهها تماماً على “يوتيوب” وأرسلوا لها المقطع، وتعيش سامنتا في كاليفورنيا حيت تبنتها عائلة أمريكية.

وبعد تجاوز الدهشة من مظهر سامنتا المتطابق بحثت أناييس عبر الأنترنت لتكتشف أنهما ولدتا في نفس البلد وبتاريخ الميلاد ذاته. وتواصلت أنايس مع سامنتا عبر “تويتر” في شباط /فبراير 2013 وبعد جلسات عدة عبر «سكايب»، التقيتا في أيار/مايو لتتغير حياتهما منذ ذلك الحين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث