غسيل الصٌحـونٍ يزيل القلق

غسيل الصٌحـونٍ يزيل القلق

إرم – (خاص) من هيا كنعان 

 

اثبتت دراسة حديثة أن غسل الأطباق وأدوات المطبخ تقضي على القلق عند الزوجة ويعمل على تحسين حالتها النفسية بشكل كبير.

 

طبقت الدراسة على 700 امرأة فوجد أن 90% منهن شعرن بمزاج عال وحالة معنوية مرتفعة بعد أداء هذا الواجب المنزلي.

 

وأكدت الدراسة أن العلاقة بين العمل المنزلي والأسترخاء النفسي للنساء تكمن في محاولة الخروج من الدائرة المغلقة التي يدخلن فيها نتيجة تولد شعور القلق لديهن… وبالتالي يتم كسر هذه الدائرة بعمل ايجابي…

 

وبالرغم من أن عملية غسل الأطباق عملية آلية فأنها مفيدة، وأوضحت الدراسة أن 30 % من السيدات اللاتي غسلن الأطباق قبل النوم بساعتين تمتعن بنوم أفضل .

 

و من جهة أخرى أظهرت دراسة ألمانية نشرت حديثا، أن بإمكان الرجال والنساء الذين يرزأون تحت وطأة الضغوطات النفسية والعصبية، التخلص من التوتر والإجهاد من خلال القيام بالأعمال التي تحتاج إلي الدقة والتأمل كغسل الصحون وكي الملابس.

 

 ووجد أخصائيون العلوم النفسية في مستشفي شاريتيه ببرلين، بعد متابعة 440 متطوعا، أن غسل الأطباق وكوي الملابس يروّح عن النفس ويساهم في التخلص من الإجهاد النفسي والمعنوي، وذلك لأن تكرار الحركات أثناء العمل يساعد علي الشعور بالارتياح.

 

 ولاحظ هؤلاء وجود علاقة مباشرة بين تلك الحركات والانفراج في الخلايا العصبية والدماغية، لأنه يؤدي إلي تطويق الأفكار المجهدة وانحسار التفكير بالأحداث الموترة.

 

وينصح الخبراء الألمان بضرورة ممارسة الرياضة والمشي الهادئ والتأمل، وتناول كميات كبيرة من السوائل, وخاصة الماء، وعدم تناول العقاقير أو المستحضرات الطبية لمن يعانون من الضغوطات النفسية والإجهاد, مؤكدين أن مقاومة الإجهاد بالوسائل الطبيعية المتاحة، كالمشي وكوي الملابس، وغيرها من النشاطات، يساعد أيضا علي تخفيض ضغط الدم العالي وإبطاء نبضات القلب السريعة 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث