رسائل بين بلير وزوجة مردوخ تهز عرش امبراطور الإعلام

رسائل بين بلير وزوجة مردوخ تهز عرش امبراطور الإعلام

إرم – (خاص) من بلقيس دارغوث

تطورت فضيحة علاقة رئيس بريطانيا الأسبق توني بلير مع زوجة إمبراطور الإعلام روبرت مرودخ بعدما ظهرت 300 رسالة الكترونية متبادلة بين الاثنين سرّبت بعضاً منها صحيفة “مايل أون سانداي”.

وكشفت الصحيفة أنّ مردوخ (82 عاماً) اكتشف الرسائل أثناء رفعه قضية طلاق ضد زوجته ويندي دينغ (45 عاما). ووصف مصدر مطلع على محتوى الرسائل قائلا: “لو كان الكلام صادرًا عن زوجتي لكنت غاضبا جدا”.

وأوضح التقرير الصادر الأحد أنّ بلير (60 عاما) ودينغ التقيا أكثر من مرة في غياب زوجها، إما في نواد ليلة أو في شقتها أوعلى متن يخت أحد المشاهير.

وأكدت الصحيفة أنّ مستشارة بلير كارين ريمر كانت نصحته في السابق الابتعاد عن دينغ خوفاً على مستقبله السياسي.

وكانت رسالة ظهرت في ديسمبر/كانون الأول الماضي كشفت أنّ دينغ غازلت بلير واصفة إياه بالوسيم وبأنه يمتلك “جسدا جيدا” وبأن مؤخرته “لافتة للنظر”.

وكشف بعض العاملين لدى مردوخ أنهم شاهدوا دينغ وبلير يطعمان بعضهما البعض أثناء عشاء في غياب الزوج، وبأنه دخل في إحدى المرات إلى غرفة نومها مغلقاً الباب خلفه.

وكشف رئيس مجلس إدارة “نيورز كورب” أنه يشعر بالخداع والغضب وبأنّ الأمر لن يمر بسهولة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث