أحمد الأسير يقيم في مسجد بعين الحلوة

أحمد الأسير يقيم في مسجد بعين الحلوة

أحمد الأسير يقيم في مسجد بعين الحلوة

بيروت – (خاص) من هناء رحيم

 

أفادت مصادر أمنية مواكبة لقضية أحمد الأسير وانصاره، الذين يلوحون بتحرك في عبرا وصيدا الجمعة ، أنه أفرج عن الشيخين عثمان حنينة وإياد الصالح بعد توجيه تحذير شديد اللهجة اليهما من الدعوة إلى أي تحرك أو اعتصام “تحت طائلة المسؤولية”.

 

 وذكرت صحيفة “النهار” أن الشيخ عاصم محرم العارفي بقي موقوفاً وهو الذي يقود حملة لاستيعاب أنصار الأسير وجمعهم مجددا بعدما اعترف بقتال الجيش وباستعماله لوحة سيارة مزورة. وابلغ الثلاثة أن “حالة الأسير لن تعود ومن يحاول احياءها سيتعرض للملاحقة والتوقيف”.

 

وبات في حكم المؤكد، استناداً إلى معلومات استخبارية، أن الأسير يقيم في مسجد عبدالله بن الزبير في حي الطوارئ بعين الحلوة، وأن الإسلامي هيثم الشعبي ومجموعة من مسلحيه يوفرون له الحراسة، وأنه يجري اتصالات بأنصار له في مختلف المناطق من غرفة عمليات في محيط المسجد. أما فضل شاكر، فينشط في حي التعمير وهو على تواصل دائم مع الأسير عبر اصدقاء مشتركين لبنانيين وفلسطينيين.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث