الأوركسترا العربية فـي أمريكا.. ثقافة عربية عابرة للقارات

الأوركسترا العربية فـي أمريكا.. ثقافة عربية عابرة للقارات
المصدر: ديترويت - (خاص) من عماد هادي

لعب الفنانون العرب في أمريكا دورا هاما في إرساء دعائم الفن والثقافة العربية طوال عقود منذ وفادة أول عربي الى أمريكا مع نهاية القرن التاسع عشر فكان للعود العربي حضورا شعبيا لكنه ظل عبر أفراد ولم تؤسس له مدرسة ليسهل نقله للأجيال اللاحقة كما هو حال الأوركسترا العربية التي ظلت فنا مغمورا إلى أن جاء ثلة من الشبان العرب ليؤسسوا فرقة هي أشبه بمدرسة موسيقية متكاملة حازت إعجاب الأوساط الفنية والشعبية في الولايات المتحدة.

و”الأوركسترا العربية في أمريكا” هي مؤسسة فنية غير ربحية، تشكلت بجهود العديد من الفنانين الطامحين إلى نهضة الجالية العربية، واختصاراً لحلم جامع تغاضت عن تحقيقه المؤسسات العربية الأمريكية على مدار العقود الماضية.

بدأها شباب عرب وأمريكيون في ولاية “ميتشغان” بإمكانات ذاتية واستطاعوا أن يزرعوا الأمل معلنين ميلادا جديدا لثقافة جديدة في بلاد العم سام، مضيفين لحنا شجيا إلى بلد التنوع والموسيقى المتجذرة في ثقافة المجتمع باعتبار البلد قبلة للمهاجرين وعشاق الفن والسينما على مر الأزمان.

فكرة الأوركسترا بدأت عبر لجنة مؤلفة من مايكل إبراهيم وأسامة بعلبكي ود. فيسكان أرتينيان وموسى شعيب في العام 2010، أما الهدف فكان إثراء المشهد العربي الأمريكي بمنبر ثقافي لغته الموسيقى يوظف العديد من الفنانين والموسيقيين الذين يتمتعون بالمواهب والقدرات الإبداعية العالية بغية رفع المستوى الفني العام للجالية والذي يطغى عليه “الفن الرديء المقترن بالأرجيلة” وارتأت “الأوركسترا العربية” أن ليس هناك أثرى من مكتبة موسيقى “الزمن الجميل” التي يفتقدها الجمهور العربي الذواق والتوّاق لإعادة إحيائها.

وحازت فرقة “الأوركسترا العربية الوطنية” على جائزة الإبداع الموسيقي “نايت آرتس تشالانج” بعد ابتكارها برنامجا تعليميا تم اعتماده في مدارس دينة ديترويت لتعليم “الأوركسترا العربية” في أوقات ما بعد الدوام، وحصلت الفرقة أخيراً من صندوق “نايت آرتس” على منحة بقيمة 100 ألف دولار لتوسيع نطاق توزيع هذا البرنامج.

وحسب بيان صادر عن رئيس مجلس إدارتها موسى شعيب الذي قال إن الفرقة تحت قيادته ستسعى إلى توسيع انتشارها ليشمل أرجاء الولايات المتحدة والعالم تحت اسمها الجديد “الأوركسترا العربية الوطنية” مضيفاً أنه يرى أن الفرقة سيكون لها مستقبل مشرق في عالم الموسيقى وإسهامات على المستوى العالمي بعد فوزها بجائزة موسيقية مرموقة.

وأقامت فرقة “الأوركسترا العربية الوطنية” حفلات عدة في الولايات المتحدة قدمت خلالها مقطوعات موسيقية عربية لاقت قبولا واسعا لدى المجتمع الأمريكي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث