ترامب لا يرتدي أبدًا هذا الزي الأمريكي الأصيل؟

ترامب لا يرتدي أبدًا هذا الزي الأمريكي الأصيل؟
المصدر: بلقيس دارغوث- إرم نيوز

تنحصر مساهمة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في عالم الموضة والأزياء ببزاته الرسمية الواسعة بعض الشيء، والتي تعكس إلى حد كبير بزات ثمانينيات القرن الماضي.

وبينما ينتشر اسم ترامب على مجموعة كبيرة من البدلات وأربطة العنق في المتاجر حول العالم، إلا أن ستايل ترامب لا يتنوع بتنوع مجموعاته.

وتجري العادة أن يضطر رئيس الولايات المتحدة الأمريكية، لارتداء ملابس يومية مريحة، وذلك لدى مشاركته في نشاط تربوي أو احتفالات عيد ما.

وتظهر صور الإدارة السابقة ارتداء باراك أوباما مجموعة لا بأس بها من الأزياء الكاجوال أثناء لعبة الغولف أو احتفالات عيد الفصح مثلاً.

وشوهد أوباما يرتدي سراويل قماشية وسراويل جينز، ولكن هنا يرسم دونالد ترامب خطًا أحمر لا يتراجع عنه، إذ أنه لا يقبل أبدًا ارتداء سروال الجينز، الذي صدّرته أمريكا إلى سائر أنحاء العالم، كنوع من الثقافة الغربية وليس مجرد سروال.

وذكرت صحيفة “واشنطن بوست”، إنها راجعت 20 عامًا من أرشيف صور ترامب الذي كان كثير الظهور إعلاميًا خلال مسيرته المهنية، إلا انه لم يرتد قط سروالاً من الجينز أو الدنيم.

فترامب يعتمد إطلالة واحدة ثاتبة لا يحيد عنها، بزة رسمية واسعة بربطة عنق ملونة.

هذه الإطلالة الأحادية لا ينفرد بها ترامب، فقبله اشتهر مؤسس شركة آبل الراحل ستيف جوبس بالكنزة السوداء، وكذلك مؤسس فيسبوك الذي يرتدي بلوزة رمادية فوق سروال جينز، ولا يضيّع وقته في اختيار ما سيرتديه للعمل بحكم أن يحتفظ بتلك الطاقة لإنتاج ما هو أهم بكثير من مجرد إطلالة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث