بيل كلينتون كان على علاقة بالممثلة اليزابيث هورلاي

إرم – (خاص) من وداد الرنامي

نشر موقع “رادار اونلاين” تسجيلاً صوتياً للممثل توم سيزيمور الصديق السابق للنجمة الأمريكية اليزابيث هورلاي، يتحدث فيه عن علاقة عاطفية جمعت بين هذه الأخيرة والرئيس الأمريكي بيل كلينتون.

ويؤكد الممثل أنّ هذه العلاقة دامت بشكل سري مدة سنة كاملة وتزامنت مع فضيحة مونيكا لوينسكي أواخر التسعينات.

وبدأت القصة ، حسب رواية توم سيزيمور، سنة 1998 عندما قدم الممثل صديقته للرئيس الأمريكي خلال عرض خاص لآخر أفلامه “يجب إنقاذ الجندي رايان” تم تقديمه في البيت الأبيض وبعد مدة طلب الرئيس من الممثل رقم هاتف الممثلة اليزابيث هورلاي.

وعندما اتصل بها الرئيس للمرة الأولى ترددت بعض الشيء، لكن الرئيس استعمل الكلمات المناسبة لاستدراجها: “اسمعي يا اليزابيث، أنا رئيس الولايات المتحدة. ليس لدي وقت للراحة مع كل هذا الـ (…)، أحاول طول الوقت الحيلولة دون قيام حرب نووية، سأبعث طائرة لنقلك”.

وبعد ثلاث ساعات وصلت اليزابيث إلى البيت الأبيض وقضت أول ليلة لها مع الرئيس الأمريكي على بعد أمتار قليلة من هيلاري كلينتون التي كانت تنام في الغرفة المجاورة.

ويضيف الممثل الأمريكي أنّ العلاقة التي استمرت مدة سنة كاملة انتهت بمبادرة من الرئيس الأمريكي الذي شعر بالتخوف بعدما بدأ يتعلق بالممثلة، كما أنها كانت أيضاً معجبة به و تقول إنه “أكثر جاذبية ألف مرة من براد بيت”.

لكن المعنية بالأمر نفت هذه التهمة على حسابها في بتغريدة تقول: “هناك قصص سخيفة ومضحكة تروج حولي أنا وبيل كلينتون. الأمر غير صحيح نهائياً، وهذه المسالة بين يدي المحامين”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث