ريهام عبد الغفور: اعتذرت عن عدة مسلسلات حفاظاً على ثقة الجمهور

ريهام عبد الغفور: اعتذرت عن عدة مسلسلات حفاظاً على ثقة الجمهور
المصدر: القاهرة – (خاص) من أميرة رشاد

تستعد الفنانة الشابة ريهام عبدالغفور لتصوير أولى مشاهدها في مسلسل “الخطيئة”، الذي تعود به للشاشة الصغيرة بعد مسلسلها الأخير “الداعية” الذي عرض في شهر رمضان الماضي.

وفي حوارها مع “إرم” تتحدث ريهام عبدالغفور عن تجربتها في “الخطيئة”، وأسباب تواجدها بشكل أكبر في الدراما التلفزيونية.

متى ستبدأين تصوير المسلسل الجديد “الخطيئة”؟

سنبدأ التصوير يوم 11 فبراير الجاري، والمسلسل يتكون من 60 حلقة، وهو من تأليف فداء الشندويلي وإخراج أحمد سمير فرج، ويشارك في بطولته شريف سلامة وصلاح عبدالله ورجاء الجداوي ونهال عنبر.

ما هو دورك في المسلسل؟

لن أستطيع الكشف عن تفاصيل الدور حاليا لاتفاقي مع المخرج وجهة الإنتاج على ذلك، خاصة أننا لم نبدأ التصوير حتى الآن، لكن كل ما أستطيع كشفه هو أن دوري مختلف تماماً عن كل الأدوار التي قدمتها في الفترة الماضية، حيث تدور أحداث المسلسل في إطار من التشويق، حول خطيئة يرتكبها أحد الأبطال في بداية المسلسل وتظل تطارده طوال أحداث العمل.

ألا تخشين من عدم تفاعل الجمهور مع المسلسل خاصة أنه من 60 حلقة؟

أعتقد أنّ العمل الجيد يفرض نفسه بغض النظر عن عدد حلقاته، بدليل أنّ المسلسلات التركية مثلا تحقق نجاحاً كبيراً في المنطقة العربية، وهي تعتبر مسلسلات طويلة جداً، وأنا متفائلة بمسلسل “الخطيئة” لأنه يعتبر شكل جديد بالنسبة للدراما التلفزيونية على مستوى الشكل والمضمون، كما أنّ الجمهور كثيراً ما يتعلق بالأعمال التي تعتمد على التشويق وهذا متوفر بالمسلسل.

الجمهور توقع أن تحققي انتشاراً كبيراً بعد نجاحك في مسلسل “الداعية” لكنك اختفيت، فما السبب؟

نجاحي في مسلسل “الداعية” جعلني أعيد النظر في حساباتي، وأدقق كثيراً في اختياراتي، فالنجاح في عمل معين لابدّ أن يصاحبه تفكير عميق في الخطوة القادمة، حتى يستطيع الفنان الحفاظ على المستوى الذي يقدمه للجمهور، لذلك رفضت العديد من المسلسلات بعد “الداعية” حتى أظل عند حسن ظن الجمهور وثقته بي.

لماذا لم يحقق فيلمك الأخير “جوه اللعبة” النجاح الجماهيري؟

ربما لم يحقق الفيلم النجاح التجاري عند عرضه، لكن بعد عرضه على الفضائيات وصلتني ردود فعل جيدة حول الفيلم، وأعتقد أن الفيلم لم يأخذ حظه من النجاح بسبب عرضه في وقت كانت مصر تعاني فيه من اضطرابات سياسية، والتأثير السلبي لحالة التوتر التي عشناها في السنوات الأخيرة تعرض له العديد من الأفلام، وأتمنى أن تستقر الأوضاع في مصر وتعود السينما المصرية لسابق عهدها.

ما تقييمك لتجربة العمل مع الفنان مصطفى قمر؟

مصطفى قمر من الفنانين الذي يسعدني العمل معهم، فهو من أكثر المطربين موهبة في التمثيل، و”جوه اللعبة” كان التجربة الثانية لي معه بعد فيلم “حريم كريم” الذي حقق نجاحاً كبيراً وقت عرضه، وما زال يحقق النجاح عندما يعرض على الفضائيات.

لماذا لا تتواجدين على شاشة السينما بنفس القدر الذي تتواجدين فيه على شاشة التلفزيون؟

أنا كممثلة يهمني بالتأكيد التواجد على شاشة السينما، لكن الظروف الصعبة التي تعيشها السينما المصرية في السنوات الأخيرة جعلت العديد من الفنانين يبتعدون عنها، ويركزون على العمل بالدراما التلفزيونية، وأتمنى أن تتجاوز السينما المصرية أزمتها وأن أقدم من خلالها أعمال عديدة تنال إعجاب الجمهور.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث