إيهاب توفيق: تركت “عالم الفن” بسبب تامر حسني

إيهاب توفيق: تركت “عالم الفن” بسبب تامر حسني
المصدر: القاهرة- (خاص) من محمد إبراهيم

استطاع المطرب إيهاب توفيق خطف الأنظار أثناء مشاركتة مؤخراً في أوبريت “تسلم الأيادي” بمناسبة الاحتفال بذكرى (6) أكتوبر، بعد غياب امتد لفترة من الزمن عن المشهد الفني، لكنه حالياً يعكف على تجهيز ألبومه الجديد الذي انتهى من تسجيل معظم أغانيه ومن المفترض أن يطرحه مع احتفالات أعياد الربيع.

س: ما سبب غيابك عن الساحة الغنائية؟

ج: المناخ السياسي في مصر لا يساعد أي فنان على تقديم إبداع فني حقيقي، وأتمنى أن تنعم البلاد بالهدوء حتى يعود الفنان إلى جمهوره.

س: هل طرحت أغانٍ منفردة تساعدك على التواجد؟

ج: تساعد على الاستمرار وليس التواجد، لأن المطرب لن يرتكز فقط على طرح أغاني “سنجل”، بينما جمهوره يترقب ألبوم غنائي كامل، كونه يحمل الكثير من الأفكار الغنائية التي تناسب جميع الأذواق، بينما الأغنية “السنجل” ترضي البعض ويرفضها البعض الآخر.

س: كيف ترى نجاح أوبريت “تسلم الأيادي”؟

ج: الأوبريت نجح لأنه عبّر عن حالة شعبية يعيشها المصريون وإنجازت المؤسسة العسكرية لهذا الشعب بعد إسقاط الإخوان المسلمين من الحكم، وأعتقد أن الوقت كان مناسباً لطرح الأوبريت، ولو عرض في وقت آخر أو أثناء حكم جماعة الإخوان المسلمين لفشل في خطف قلوب المصريين.

س: ما رأيك في انتشار ظاهرة الأغاني الوطنية؟

ج: أرفض انتشار ظاهرة الأغاني الوطنية في كل مناسبة، لأنها قد تخلق رد فعل سلبي واستياء عند الجمهور؛ لكن في نفس الوقت لا يجوز الحجر على أي فنان يريد التعبير عن مواقفه الوطنية بطريقة غنائية، لأن الغناء هو رأسمال المطرب الحقيقي وهو صوته عند الشعب.

س: ماهي فكرة الألبوم الديني الذي طرحته ؟

ج: أحرص على طرح ألبوم أو أغان دينية مع كل مناسبة، وخاصةً في شهر رمضان سواء كانت أدعية أو أنشودات قصيرة، ولذلك قررت طرح ألبوم “أرحنا يا بلال” في رمضان الماضي ولم ألتفت كثيراً إلى التوقيت.

س: ولماذا اعتمدت على شاعر وملحن واحد في الألبوم؟

ج: عندما عقدت جلسات عمل مع الشاعر وائل الغرياني لوضع تفاصيل الألبوم، وجدت أن الأفكار الغنائية المكتوبة محتلفة وغير مكررة لذلك قررت غناء جميع ما كتبه “الغرياني”، وفضلت أيضاً إسناد مهمة تلحين الأغاني للموسيقار المتجدد دوماً أشرف سالم.

س: هل ستعود للتعاون مع شركة “عالم الفن” ؟

ج: قررت ترك شركة عالم الفن بسبب اهتمامها اللامحدود بتامر على حساب جميع مطربي الشركة، ما أغضب جميع الفنانين، رغم أن مغادرتي لها لم يكن مرتبطاً ببقاء أو رحيل الفنان “تامر حسني”.

س: لكن جماهيرية “تامر” فرضت على الشركة هذا الاهتمام ؟

ج: تامر حسني فنان مجتهد وناجح في كل ما يقدمه لجمهوره، ولكن على صاحب الشركة أن يتعامل مع تامر مثله مثل أي مطرب، لأن جميع مطربي الشركة ناجحون ولهم جمهور في كافة الوطن العربي.

س: وهل ستتعاقد مع شركات إنتاج جديدة؟

ج: هناك عروض من عدة شركات إنتاج غنائي، لكنني مازالت في مرحلة دراسة العروض لاختيار ما يناسبني منها خلال المرحلة القادمة، وفي نفس الوقت قد أرفضها جميعا.

س: إذا من المتوقع أن تقوم بإنتاج ألبومك الجديد على حسابك؟

ج: هذا الأمر مستبعد في هذا التوقيت الذي تمر به البلاد، لأن الخسارة قد تكون متوقعة، كما أنني لا أفهم في الإنتاج والدعاية والأمور المرتبطة بتسويق الألبوم.

س: وما هو موعد طرح ألبومك الجديد؟

ج: انتهيت من معظم أغاني الألبوم، لكن موعد نزوله سوق الكاسيت مازال في علم الغيب، وأتمنى أن أطرح الألبوم في أعياد الربيع.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث