الجيش الليبي ينفي تلقيه أوامر لتحرير موانيء النفط

الجيش الليبي ينفي تلقيه أوامر لتحرير موانيء النفط

طرابلس – قال متحدث باسم الجيش إن القوات المسلحة الليبية لم تتلق أوامر من رئيس الوزراء علي زيدان بالتحرك واستخدام القوة لإنهاء سيطرة المحتجين على موانيء النفط في شرق البلاد المستمرة منذ ستة أشهر.

وكان زيدان كرر الإثنين التحذير من إمكان اللجوء إلى استخدام القوة وقال إنه أمر وزارة الدفاع قبل عدة أسابيع بتحريك القوات المسلحة إلى موانيء النفط بشرق البلاد حيث تحرم الاحتجاجات ليبيا من نحو 600 ألف برميل يوميا من صادرات الخام.

لكن الجيش قال الثلاثاء انه لم تصله أوامر ولم يتم نشر قوات لمواجهة قوة حرس المنشآت النفطية السابقة التابعة للدولة التي انشقت في آب/ أغسطس وسيطرت على موانيء راس لانوف والسدر وزويتينة في إطار جماعة اكبر تطالب بمزيد من الحكم الذاتي.

وقال المتحدث باسم الجيش علي الشيخي إن الجيش لم يتسلم أي أوامر من وزارة الدفاع أو من رئيس الوزراء نفسه تتعلق بالتحرك نحو حقول النفط المحتلة.

ومضى يقول إنه إذا تلقت القوات المسلحة أي أوامر فسيتم عندئذ بحث الأمر.

ومنذ بدء أزمة موانيء النفط وجه كل من زيدان وزعيم المحتجين إبراهيم الجضران وهو زعيم سابق للمقاتلين في الحرب الليبية تهديدات وتحذيرات يقول محللون إنها محاولة من كل جانب لتعزيز موقفه.

ويتعرض زيدان لضغوط لحل أزمة موانيء النفط لتعزيز شرعية حكومته التي تحاول جاهدة تحقيق الاستقرار في البلاد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث