حظر التجول يهدد صيدليات مصر بالإفلاس

حظر التجول يهدد صيدليات مصر بالإفلاس

حظر التجول يهدد صيدليات مصر بالإفلاس

 

ألقت حالة الطوارئ، وفرض حظر التجول بالقاهرة و14 محافظة أخرى بظلال كثيفة على مجمل الحياة المصرية، وتسببت في أزمات مالية واقتصادية لمالكي الصيدليات والعيادات الخاصة بعد اضطرار الصيادلة إلى تقليص ساعات العمل إلى 8 ساعات بدلاً من 24 ساعة، بالتزامن مع تعديل الأطباء مواعيد حضورهم إلى العيادات الخاصة، حيث يتم إغلاقها تطبيقا لقرار حظر التجول.

 

واعتبر مصدر مسؤول باللجنة النقابية العمالية للصيادلة الحكوميين، أن فرض الحكومة لحظر التجول فى مختلف أنحاء مصر له تداعيات سلبية على مالكي الصيدليات، حيث تتسبب فى إغلاق عدد كبير منها لارتفاع معدلات المخاطر عليها فى ظل حالة الانفلات الأمني كاقتحام الصيدليات والاستيلاء على أموالها والأدوية. .

 

وأضاف أن إعلان الطوارئ وفرض حظر التجول تسبب فى حدوث أزمات مالية واقتصادية بسبب تدني مستوى مبيعات الصيدليات إلى قرابة 70% من معدلها وخاصة مع تعديل مواعيد عمل الأطباء فى العيادات والمستشفيات الخاصة، والذين يتوقف عليهم كتابة وصرف الوصفات، كاشفا أن خسائر الصيدليات خلال هذه الأيام تتعدى الـ 100 مليون جنيه.

 

وذكر الصيدلاني محمد إبراهيم علي، أن العديد من الصيادلة اشتكوا من تعرضهم لمضايقات أمنية فى بعض الكمائن أثناء مرورهم ليلاً خاصة من يضطر إلى فتح صيدليته حتى الحادية عشرة ليلاً.

 

فيما خاطبت نقابة الصيادلة وزارة الدفاع ووزارة الصحة ومجلس الوزراء لاستثناء الصيادلة من قرار الحظر، وإدراجهم ضمن الفئات المستثناة للتمكن من أداء واجبهم المهني فى حماية المرضى وتوفير الأدوية ليلاً لهم وللحيلولة دون تعرضهم للمضايقات الأمنية من قبل قوات الجيش والشرطة.

 

كما أشار الصيدلي سعد سليمان إلى أن عددًا من شركات التأمين تلقت على مدار الأيام الماضية عشرات الطلبات لصرف قيمة التأمين على الصيدليات بعد تعرضها للاقتحامات والسرقة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث