شقق بإيجارات زهيدة للفقراء في مصر

شقق بإيجارات زهيدة للفقراء في مصر

شقق بإيجارات زهيدة للفقراء في مصر

القاهرة- (خاص) من محمد عز الدين

صرح المهندس إبراهيم محلب وزير الإسكان المصري أن حكومته ستفتح خلال أيام حجز 6132 وحدة سكنية بإيجار شهري 125 جنيهاً، للمواطنين الأولى بالرعاية بهدف تحقيق العدالة الاجتماعية بين المواطنين. 

 

وستعلن وزارة الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية في مصر، خلال أيام عن بدء حجز 6132 وحدة سكنية، متاحة من المشروع القومي للإسكان السابق، بمدينة 6 أكتوبر، سيحصل عليها المواطنون الأولى بالرعاية، وفق شروط محددة سيعلن عنها في الصحف ووسائل الإعلام.

 

أفاد بذلك، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، مؤكدا أن الوزارة هى إحدى أدوات الحكومة لتحقيق العدالة الاجتماعية بين المواطنين، وهو ما نسعى لتنفيذه حاليا من خلال برامج الإسكان المختلفة التى تطرحها الوزارة، لتلبي مطالب شرائح المجتمع جميعا.

 

وقال الوزير: “هدفنا واضح ومحدد، وهو دعم الشرائح المهمشة، ومحدودي الدخل، وهم الأولى بالرعاية بالنسبة لنا في هذه المرحلة، ومساندة الشريحة المتوسطة من المواطنين، عبر توفير وحدات سكنية مناسبة، أو قطع اراضي صغيرة للبناء بأسعار مناسبة، وبالتقسيط بدون فوائد، أما الشرائح القادرة فيتم التعامل معها بنظام الإتاحة، حيث نتيح لها الأراضي بسعرها الحقيقي، ويستغل هذا العائد في دعم الشرائح المستحقة، وهذا هو التطبيق الفعلي للعدالة الاجتماعية”.

 

وأوضح محلب أن الوحدات التي تطرحها الوزارة خلال أيام للأولى بالرعاية، غرفتان وصالة وحمام، بمساحة 42 مترا، وسيتم طرحها بنظام الإيجار لمدة 7 سنوات، وسيدفع المواطن ألف جنيه للحجز، وألف أخرى عند الاستلام، وستستخدم هذه الأموال في أعمال الصيانة المستقبلية للوحدات، كما سيدفع إيجارا شهريا 125 جنيها بزيادة سنوية 7%، والهدف من تحديد مدة 7 سنوات هو أن يكون المواطن قد استطاع أن يحسن من وضعه خلال هذه المدة وينتقل لوحدة سكنية أفضل، ويترك الفرصة لمواطن غيره يحصل على هذه الوحدات المدعومة.

 

وقال وزير الإسكان، خلال اجتماعه مع مسؤولي الإسكان بالوزارة: “يجب الإهتمام بصيانة جميع الوحدات التي تنشئها الوزارة، وكلف الجهاز المركزي للتعمير وهيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، بإنشاء وحدة خاصة بصيانة المباني، واستثمار العاملين في مراكز التدريب التابعة للجهاز المركزي للتعمير في العمل بهذه الوحدة، وبدء تطبيق ذلك في إحدى المدن الجديدة كنموذج”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث