مواجهة نسائية بين “آيتن” و”عبير” و”نجلاء” في “الفارس الأخير”

مواجهة نسائية بين “آيتن” و”عبير” و”نجلاء”  في “الفارس الأخير”
المصدر: القاهرة - (خاص) من نورا شلبي

يضع المخرج نادر جلال في الفترة الحالية، الخطوط العريضة لمسلسل “الفارس الأخير”، تم تأجيل تصويره إلى شهر مايو الماضي، بعد التأكد من صعوبة اللحاق به في المنافسة الرمضانية، بسبب ضيق الوقت الفاصل بين الشهر الكريم، والتزام النجوم الذين استقر عليهم لبطولة العمل، في تصوير أعمال درامية رمضانية، وأفلام سينمائية، متفقين عليها منذ فترة طويلة.

ويضم المسلسل مجموعة كبيرة من نجمات السينما والدراما، المهيمنات على الساحة في الفترة الأخيرة، على رأسهن، آيتن عامر، نجلاء بدر، عبير صبري، الأردنية صبا مبارك، رانيا فريد شوقي، وهن نجمات ستقوم عليهن قصة المسلسل، التي ستشهد مواجهات بينهن في إطار مواجهات وحرب وغيرة نسائية.

“الفارس الأخير”، سيكون على طريقة الأعمال الدرامية الطويلة التي أثبتت نجاحها في السنوات الأخيرة، بسبب الإقبال على شرائها من جانب القنوات الخليجية، لكونها قريبة من الدراما التركية، التي استطاعت جذب المشاهد العربي، خلال الفترة الماضية.

وقال المخرج نادر جلال لإرم : إن التعاقد مع كتيبة النجوم في وقت متأخر، تسبب في عدم عرض المسلسل في رمضان إلى ما بعد ذلك، حتى لا يتعرض العمل للظلم، خاصة أن القصة والسيناريو يتطلبان مجهودات كبيرة وعملاً دائماً، وإذا تسرعنا سيخرج المسلسل بشكل دون المستوى المنتظر.

وأوضح أن المسلسلات الطويلة أصبحت جاذبة للجمهور في الفترة الحالية، بسبب التفاصيل التي يفضلها المشاهدون، حيث كان من المقرر أن يقدم المسلسل في 30 حلقة واختزال القصة والسيناريو التي تجاوزت الـ 60 حلقة، ولكن بعد التأجيل سنبدأ التصوير في شهر مايو بدون أي اختزال.

المسلسل يدور في إطار تشويقي حول ارتكاب عدة جرائم ،ومن خلال لعبة ذكاء يتم القبض على مرتكبي الجرائم بعد صراع طويل بين التشكيل العصابى والشرطة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث