رشا عمران توقع كتابها “بانوراما الموت والوحشة” بالقاهرة

رشا عمران توقع كتابها “بانوراما الموت والوحشة” بالقاهرة

القاهرة – (خاص) من سامر الحوراني

أقامت دار نون للنشر والتوزيع حفل توقيع لكتاب “بانوراما الموت والوحشة” للشاعرة السورية رشا عمران، الأحد 2/2/2014 في مقهى الريش في القاهرة.

والذي كان بحضور مجموعة من المثقفين السوريين المتواجدين في القاهرة والذي كان من أبرزهم الكاتب والمفكر سلامة كيلة والممثل جمال سليمان.

تلا حفل التوقيع ندوة عن الكتاب قرأت خلالها الشاعرة رشا عمران بعضاً من نصوص الكتاب والتي نذكر منها هنا:

وفي آخرالليل أعيد أعضائي المبعثرة إلى أمكنتها

قد أضع أصابع اليد اليمنى في القدم اليسرى

وقد أخطئ في ترتيب تفاصيل وجهي،

وقد أضع القلب مكان إحدى الكليتين ..

لكنني إذا ما استيقظت صباحاً، سأدرك أنني

استيقظت كجثة مكتملة.

وفي نص آخر تقول:

الورقة البيضاء المتروكة على الطاولة، ليست سوى مسودة نعوة تنتظر أن يكتب عليها اسمي الكامل، كي لا أصبح رقماً عابراً في شريط الأخبار اليومي، هكذا أحياناً أبدأ أفكر بما يعنيه الشعر لي.

وقد تحدثت رشا عمران عن صراعها مع فكرة الكتابة في قلب الأحداث، التي غيرت مجرى حياة السوريين بالأخص على مدار ثلاث سنوات (منذ بداية الثورة، وحتى الآن): ” في البداية كنت عاجزة عن كتابة شيء، ولم أستطع أن أكتب لا شعراً ولا حتى مقالات ولا حتى أن أكتب شيئاً في السياسة”.

وتقول عن حياتها في القاهرة والتي كتبت من خلال إقامتها فيها نصوص كتابها: رغم الضجيج الذي تعيشه هذه المدينة وصخب الحياة إلا أنني أعيش في عزلة تامة وكأنني في اللامكان، لا أستطيع أن أنفصل عن المكان الذي يشغلني كل يوم، لا أستطيع أن أنفصل عما يحدث في سوريا، لا أستطيع كل يوم أن لا أرى نشرة الأخبار وأتابع مايحدث عبر “الفيس بوك”.

وجاء على غلاف الكتاب “تجربة فريدة وخاصة للشاعرة التى اختارت أن تعيش من خلال كتابها هذا فى منزل واحد مع الموت، تتلصص عليه دون أن يراها؛ تلتقط له صوراً وتكتب يومياته ولكن الخاصة منها. فتقدم لنا مجموعة نصوص شعرية رصينة ومتمكنة، ترسم مشهداً واسعاً وعميقاً للموت ولما يتركه من وحشة وتفاصيلها. فيعرى الموت وتتعرى الوحشة، وزمانهما، ومكانهما، ليتوثقان شعراً، عبر مجموعة نصوص تنتمى للثورة، والحرب اليومية المستمرة، والموت بكل أشكاله والوحشة التى تسود المكان واللحظة، وهواجس متعددة متناقضة المشاعر تفرض نفسها، فتبدو قصائدها أكثر ميلاً لكونها يوميات للثورة السورية المستمرة منذ ما يقارب سنوات ثلاث.

رشا عمران: شاعرة وكاتبة سورية، من مواليد : 1964، صدر لها:

– وجع له شكل الحياة

– كأن منفاي جسدي

– ظلك الممتد في أقصى حنيني

– معطف أحمر فارغ

– أنطولوجيا الشعر السوري 1980- 2008

تكتب في الصحافة العربية، وترجم العديد من نصوصها إلى لغات مختلفة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث