السلطات الإيرانية تمنع شبيه الرئيس من التمثيل

السلطات الإيرانية تمنع شبيه الرئيس من التمثيل
المصدر: القاهرة - (خاص) من نجلاء أبو النجا

كشف الممثل الكوميدي الإيراني محمود بصيري أنه أوقف عن ممارسة التمثيل والمشاركة في أية أعمال فنية لمدة 8 سنوات، بسبب الشبه الكبير بينه وبين الرئيس الإيراني السابق أحمدي نجاد.

وقال بصيري في مقابلة مع وكالة أنباء الطلبة الإيرانية: “لن أقوم بدورأحمدي نجاد، إلا إذا حصلت على موافقة من الرئيس السابق”.

وعلى الرغم من فارق السن بين الممثل الإيراني، 66 عاماً، والرئيس السابق والذي يصل إلى 10 سنوات، إلا أن السلطات اتخذت قرار منعه من الظهور على الشاشة عقب انتخاب نجاد رئيسا للبلاد في عام 2005.

وأشار الممثل، المعروف بأدائه للأدوار الكوميدية الرئيسية في التليفزيون خلال مسيرته الفنية الطويلة، إلى أنه تلقى أخبار منعه من العمل عن طريق محامين، اتصلوا به وسألوه إذا كان يعلم بقرار منعه عن العمل والتمثيل.

وأضاف: “سخرت من هذه الأخبار في البداية وضحكت عليها ولم أصدقها، لكن تدريجيا أصبحت الشائعات حقيقة”.

واشتكى بصيري من أن أحداً لم يهتم بما حدث له، باستثناء بعض زملائه الممثلين، مؤكداً أن السلطات أزالت صوره من مقاطع إعلانات ومسلسلات وبرامج تليفزيونية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث