أوروبا تبحث فرض حظر سلاح على مصر

أوروبا تبحث فرض حظر سلاح على مصر

أوروبا تبحث فرض حظر سلاح على مصر

بروكسل – قال مسؤول كبير في الاتحاد الأوروبي الإثنين إن وزراء خارجية الدول الأعضاء بالاتحاد قد يناقشون خيار فرض حظر سلاح على مصر عندما يجتمعون الأربعاء للاتفاق على موقف بشأن العنف في مصر.

 

وقال المبعوث الخاص بالاتحاد الأوروبي برناردينو ليون متحدثا بعد اجتماع لدبلوماسيين كبار في بروكسل إنه لم تستبعد أي خيارات وأن على الاتحاد الأوروبي أن يقرر كيفية ممارسة الضغط على الحكومة المصرية المدعومة من الجيش، وأضاف “يدرس وزراء الخارجية احتمالات مختلفة في هذه المرحلة وأعلم أن هذا (حظر السلاح) أحد الخيارات”.

 

ويعقد وزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي اجتماعا طارئا في بروكسل الأربعاء لمناقشة سبل الضغط على السلطات المصرية المدعومة من الجيش من أجل إيجاد تسوية سياسية مع مؤيدي الرئيس المعزول محمد مرسي، وقال دبلوماسيون إن حكومات أوروبية عدة ذكرت في الأيام القليلة الماضية إن أوروبا يجب أن تخفض مساعداتها المالية للقاهرة بينما ترددت حكومات أخرى في اتخاذ خطوات قد يكون تأثيرها على الشعب المصري أكبر من تأثيرها على الحكومة.

 

ويقدر حجم المنح والقروض التي وعد الاتحاد الاوروبي وحكومات أعضائه والمؤسسات المالية الدولية مصر بها العام الماضي بنحو خمسة مليارات يورو (6.7 مليار دولار) إلى جانب حوافز تجارية متنوعة، ولم يسفر اجتماع دبلوماسيين بارزين في بروكسل الإثنين عن مقترحات محددة قبل محادثات الأربعاء.

 

وقدرة الاتحاد الاوروبي على زيادة الضغوط الاقتصادية الفورية على مصر محدودة لأن الكثير من المساعدات الأوروبية التي تحصل عليها مصر توقفت بالفعل بسبب اصلاحات ديمقراطية غير كافية.

 

لكن هناك آمال في أن يساعد خفض المزيد من المساعدات على وقف حملة قمع دامية تشنها الحكومة على جماعة الاخوان التي ينتمي إليها الرئيس محمد مرسي الذي عزله الجيش الشهر الماضي والتي قتل فيها نحو 800 ويحول دون إراقة المزيد من الدماء بين مؤيدي مرسي ومعارضيه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث