المشاكل تلاحق فينجر بعد هزيمة آرسنال

المشاكل تلاحق فينجر بعد هزيمة آرسنال

لندن – تلاحق هزيمة آرسنال في اليوم الافتتاحي للدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم، انتقادات بسبب عدم الإنفاق في سوق الانتقالات المدرب آرسين فينجر قبل مواجهة فناربخشه التركي في ذهاب الدور الأخير من تصفيات دوري أبطال أوروبا الأربعاء المقبل.

 

وخسر آرسنال 3-1 على أرضه أمام استون فيلا السبت بعد أن فشل في الحفاظ على تقدمه بهدف أوليفييه جيرو، إذ سجل كريستيان بنتيكي هدفين لفريقه وأضاف الظهير انطونيو لونا الهدف الثالث في مباراته الأولى مع الفريق.

 

ورغم توفر مبلغ يصل إلى 70 مليون جنيه استرليني (نحو 100.29 مليون دولار) أمام فينجر لإنفاقه على شراء لاعبين لم يضم ارسنال سوى مهاجم منتخب الشباب الفرنسي يايا سانوجو.

 

وقال فينجر مرة أخرى إنه سينفق بعض المال قبل إغلاق فترة الانتقالات الحالية في الثاني من  أيلول/ سبتمبر  المقبل لكن عدداً من مشجعي النادي لم يخفوا شعورهم وهتفوا قائلين: “أنفق بعض المال”.

 وصرح فينجر لموقع آرسنال على الانترنت “إنها خيبة أمل كبيرة أن نخسر مثل هذه المباراة لأننا لعبنا بطريقة جيدة رغم أن اللاعبين كانوا في جولة دولية.”

 

وأضاف: “بدأنا المباراة بطريقة جيدة لكن بعد ذلك سار كل شيء بشكل خاطئ.. إصابات وقرارات وأصبحنا نلعب بعشرة لاعبين وأهدرنا الفرص. كان يوما سيئا ليس بسبب مستوانا أو أدائنا لكن كل شيء كان ضدنا”.

 

وتابع: “المؤلم بالنسبة لي هو خيبة أمل الناس الذين يحبون النادي. أي شيء غير ذلك يمكن التعايش معه لكني هنا لأجعل الناس سعداء وحين لا أستطيع فعل ذلك لا يسعني سوى أن أقول إني آسف وأن أعود لأجعلكم سعداء في المباراة التالية”.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث