سكارليت جوهانسون تحنّ لجذورها اليهودية

سكارليت جوهانسون تحنّ لجذورها اليهودية

إرم – (خاص) من نجلاء أبو النجا

تعرّضت الممثلة الأمريكية سكارليت جوهانسون لحملة انتقادات واسعة وهجوم عنيف بعد تصويرها إعلانًا تجاريًّا للترويج لمشروبات شركة إسرائيلية تحمل اسم “صودا ستريم”، يبدأ بثه فبراير/شباط المقبل، في أحد ملاعب نيوجيرسي، حيث ستقدم جوهانسون مباراة للسوبر لكرة القدم الأمريكية، يتوقع أن يتابعها أكثر من 100 مليون مشاهد.

وطالب مستخدمو موقعي التواصل الاجتماعي “فيس بوك وتويتر” بمقاطعة أعمال “جوهانسون” وعدم عرض أفلامها في الدول العربية، واعتبرها كثيرون داعمة للاحتلال الإسرائيلي في فلسطين، واتهموها بأنها تحن لجذورها اليهودية وفقاً لما ادَّعوه ، خاصةً أن الشركة مصنعها موجود في مستوطنة “ميشور أدوميم” في الضفة الغربية، وهناك الكثير من الدعوات لمقاطعة هذه الشركة.

وكتب أحد مستخدمي فيس بوك: “كيف ستطلقين سراح فقاعات المشروب بينما الفلسطينيون يعيشون أسرى تحت الاحتلال الإسرائيلي؟”، كما تعرضت سكارليت لهجوم من مؤسسة The Oxfam الدولية التي ترفض أي منتجات إسرائيلية وتدعو لمقاطعتها نظرًا للممارسات الاستيطانية من قبل الحكومة الإسرائيلية ضد الفلسطينيين، ولأنّ الشركات والمصانع المقامة بالمستوطنات تحقق نجاحًا ماديًّا على حساب الفلسطينيين الذين يعانون مزيدًا من التهجير والعزلة والفقر والجوع وفقًا لما أكدته المؤسسة في بيان صادر عنها للتعليق على تقديم سكارليت للإعلان، والتي ذكرت أيضًا أنها ستعيد النظر في استمرار جوهانسون في تعاونها معها كسفيرة لها لمكافحة الجوع منذ 2005.

من ناحية أخرى ذكر دانييل برينبوم، رئيس شركة صودا ستريم، في بيان صحفي، أنهم اختاروا نجمة هوليوود الجميلة جوهانسون لأنها نموذج جيد للجسد الصحي، كما أنها تحب هذا النوع من المشروبات الفوارة منذ طفولتها والأمر يجعلها الوجه المثالي للشركة. وأضاف: الشركة توظف 550 عاملًا في مصنعها بالضفة الغربية، ويمكن للفلسطينيين الحصول على وظائف بأجر عال.

وفي أول تعليق لها على تلك الانتقادات قالت سكارليت – 29 عامًا- في بيان لها نشره موقع The Huffington Post إنها ليست وجهًا لأي حركة أو مؤسسة سياسية أو اجتماعية أو لها علاقة بأي صراع من نوع ما. وأضافت: “يهمني التبادل والتعاون الاجتماعي والاقتصادي بين إسرائيل والفلسطينيين، والشركة تهتم بالبيئة، كما أنها جسر سلام بين الجانبين وتدعو للتعاون أيضًا مع الدول المجاورة”.

وأشارت جوهانسون إلى أنها تقف وراء منتج صودا ستريم وتدعمه كما تفتخر بعملها مع مؤسسة The Oxfam.

إعلان صودا ستريم

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث