جامعة مسيحية بأمريكا تخصص مصلى لطلابها المسلمين

جامعة مسيحية بأمريكا تخصص مصلى لطلابها المسلمين
المصدر: ديترويت- (خاص) من عماد هادي

أقدمت جامعة ماري غروف المسيحية الكاثوليكية في ولاية ميتشغان على افتتاح مصلى للطلاب المسلمين أسوة بزملائهم المسيحيين بعد طلبات تقدم بها طلاب عرب الى إدارة الجامعة.

وافتتح المصلى خلال حفل أقيم الأربعاء ١٥ كانون الثاني (يناير) الماضي بحضور عدد من نشطاء الجالية العربية والإسلامية أبرزهم رجل الدين الشيعي حسن قزويني رئيس “المركز الإسلامي في “.

افتتاح المصلى جاء تأكيداً على التنوع والتعددية الدينية داخل الجامعة، حسب رئيسها الدكتور ديفيد فايك الذي قال إن «الاحتفاء اليوم يرمز إلى تجمعنا معاً كجاليات متعددة وكأفراد في رحلة الحياة».

خريجة جامعة «ماري غروف»، الناشطة علياء زيدان، انتسبت للجامعة عام ٢٠٠٧ وهي واحدة من المساهمين الرئيسيين في تحقيق هذه الخطوة.

وعن ضرورة وجود مصلى داخل الجامعة، أشارت زيدان -في حديث مع وسائل اعلام محلية -إلى صعوبة قطع المسافة إلى منزلها والتي كانت تستغرق ٣٠ دقيقة بالسيارة في اتجاه واحد من أجل أن تقضي فريضة الصلاة خصوصاً إذا كانت صفوفها الدراسية تبدأ صباحاً وحتى فترة بعد الظهر.

وأضافت زيدان «هناك مكان عبادة مخصص للطلاب المسيحيين، فتساءلتُ في نفسي لماذا لا يخصص مكان للطلاب المسلمين لكي يصلوا فيه؟»، وتابعت «عندها تحدثت في الموضوع مع مدير الشؤون الدينية في حرم الجامعة الأخ جيسي كوكس وفاتحته بهذه الخطوة خصوصاً بعد تزايد أعداد الطلاب المسلمين المستفيدين من برنامج منح كرة القدم والدراسات الدولية».

ولفتت زيدان الى أنها لم تفعل كل ما بوسعها لإنجاح المشروع بسبب انشغالها بدراستها «لكن إدارة الجامعة كانت تلاحق المقترح بكل جدية».

يشار الى أن جامعة «ماري غروف» تملكها مؤسسة «أخوات وخادمات قلب مريم الطاهر» وهي منظمة كاثوليكية خاصة مقرها مدينة مونرو في ميشيغان، وقد تأسست الجامعة في ديترويت عام ١٩٠٥ ككلية مدة الدراسة فيها سنتان أما اليوم فتضم الجامعة ٩٨٤ طالباً في المراحل الجامعية الأولى و١٧١٣ طلاب دراسات عليا، كما أن الجامعة تقدم برامج اللغة العربية.

ويحظى العرب والمسلمين بتقدير واحترام كبيرين لدى الأمريكيين نظرا لحضورهم القومي في جميع مناحي الحياة بولاية ميتشغان على وجه الخصوص.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث