عمرو مصطفى يطالب بوقف فيلم يثير الفتنة الطائفية

عمرو مصطفى يطالب بوقف فيلم يثير الفتنة الطائفية
المصدر: القاهرة- (خاص) من نجلاء ابو النجا

فتح الملحن والمطرب المصري عمرو مصطفى النار على فيلم “لا مؤاخذة “الذي يعرض حاليا بدور العرض ويناقش قضية اضطهاد المسيحيين في بعض المناطق الشعبية من خلال شخصية طفل مسيحي يدرس بمدرسة حكومية ويتعرض لمضايقات من زملائه المسلمين، حيث اعتبر عمرو مصطفى الفيلم يحرض علنيا على الفتنة الطائفية.

ووجه عمرو من خلال صفحتة الشخصية بـ”الفيس بوك” نداء إلى الأمن الوطني والكنيسة المصرية ورئيس الجمهورية قال فيه: ” يوجد فيلم في الأسواق اسمه (لامؤاخذة) سيدمر مصر بإحداث فتنة طائفية بعد عرضه على الفضائيات، وركزوا باسم محمد حفظي، وابحثوا عمن خلفه. أنتم مستهدفون الآن. انقذوا أنفسكم قبل فوات الأوان؛ هؤلاء المنتجون سبب فساد مصر. اللهم بلغت. اللهم فاشهد”.

ثم قال في رسالة أخرى: “أعزائي أقباط مصر: إن لم تتخذوا إجراء سريعا ضد الخونة الذين صنعوا فيلم “لامؤاخذة” سيواجه أبناءكم الجحيم في المدارس، ومحدش يجي يشتكي من حكومة أو اضطهاد لأن دا في العلم اسمه اللاوعي يعني بدون شعور. العيال بتقلد، أنا قولت من بدري أهو. انزلوا قدموا بلاغات فورا في صناع الفيلم حتى يكونوا عبرة قبل أن يشاهد أولادكم الجحيم في المدارس، والكنيسة لازم تاخد موقف بسرعة؛ دي مصيبة وكارثة ومحدش يقوللي انت كده بتشهر الفيلم، لا يا حبيبي كده كده هيتذاع وعلى المدى البعيد هتواجهوا الجحيم. لازم تصرف حاسم فورا “.

وأثار ما كتبه عمرو مصطفى جدلا واسعا؛ خاصة أنه يحرض على تقديم بلاغات رسمية ضد صناع الفيلم بداية من منتجه محمد حفظي إلى مؤلفه ومخرجه عمرو سلامة إلى أبطاله كندة علوش وهاني عادل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث