الفضائيات المصرية تعلن الحرب على “إبسوس”

الفضائيات المصرية تعلن الحرب على “إبسوس”

القاهرة – (خاص) من نورا شلبي

عقدت الجمعية التأسيسية لغرفة صناعة الإعلام المرئي والمسموع في مصر، مؤتمراً صحفياً، الأحد، بحضور رؤساء وممثلين عن كبرى القنوات المصرية مثل “سي بي سي، النهار، المحور، دريم، الحياة”. التي أعلنت عن الخطوات القانونية، والتي سيتم اتخاذها ضد شركة “إبسوس” الأجنبية لبحوث نسب المشاهدة في الفترة المقبلة.

وقال رئيس قنوات “سي بي سي” ورئيس غرفة صناعة الإعلام، محمد الأمين، إنّ القنوات المجتمعة، ليست ضد أي قناة عربية تعمل في السوق المصرية، وتحديداً “أم بي سي مصر”، وقال: “نحن نحترم ونرحب بكل الاستثمارات العربية في مصر، ولكن الهدف هو الوقوف ضد شركة البحوث “إبسوس” وأبحاثها المغرضة، التي تؤثر على سوق الإعلان في مصر”. وأضاف أنّ “هناك لقاءات تتم مع شركات عالمية لمتابعة نسب المشاهدة، وسيتم اختيار شركتين تعملان بالتوازي على متابعة نسب المشاهدة للقنوات المصرية خلال 45 يوماً”.

وأكد علاء الكحكي رئيس قنوات “النهار” وجود العديد من الملاحظات على الأبحاث الصادرة من شركة إبسوس، تتمثل في عدم إظهار الشركة نسب المشاهدة الحقيقية في أبحاثها، مؤكداً أنّ الشركة رفضت اطلاعنا على الشرائط والفيديوهات والعينات والمكالمات، التي استخدمتها في التقارير الصادرة لأسباب واهية، فحررنا عدة محاضر بذلك بعد رفض الشركة اطلاعنا على التقارير، كما اكتشفنا عدم مصداقية الشركة فيما تنشره، وبالتالي كان لابد من أن تتخذ الغرفة خطوة حاسمة للحد من التلاعب والتزوير، الذي تقوم به شركة “إبسوس” لصالح قنوات أجنبية في إصدار تقارير نسب المشاهدة الخاصة بالقنوات الفضائية.

وأضاف الكحكي: إن ما تقوم به تلك الشركة الأجنبية لا يخص السوق المصرية فقط، بل إن هناك شكاوى في السعودية ولبنان والكويت، وأيضاً تلفزيون أبوظبي، وقال: إن وزير الإعلام السعودي أكد أنه لا يعترف بتقارير شركة إبسوس، لأنها لا تعكس نسبة المشاهدة الحقيقية، لذلك كان لابد من التوحد تجاه ممارسات تلك الشركة المغرضة لحماية السوق المصرية من ممارساتها، التي قد تؤدي إلى سياسة احتكارية على الإعلام المصري، الذي يعد جزءاً من الأمن القومي.

واتفق الحضور على ضرورة، إطلاق ميثاق الشرف الإعلاني، ليكون هو الحاكم والمنظم لصناعة الإعلام في مصر، وتفعيل غرفة صناعة الإعلام لحماية الصناعة والمهنة، وأن هذه الغرفة ستكون بمثابة المكمل لدور المجلس الوطني في الإعلام، والمنوط به تنظيم الإعلام في الدستور المصري، وهو ليس انشقاقاً على هذا المجلس، كما يظن البعض، كما قررت الجمعية التأسيسية لغرفة صناعة الإعلام المرئي والمسموع عدم تجديد تعاقدات القنوات المؤسسة مع شركة “إبسوس” وتتشكل غرفة صناعة الإعلام من 10 قنوات فضائية هي “النهار، سي بي سي، الحياة، القاهرة والناس، أون تي في، دريم، التحرير، صدى البلد، المحور والفراعين”، واتحاد الإذاعة والتلفزيون، الذي شارك في تأسيس الجمعية من خلال دعمها وتقديم الخبرات والكوادر لها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث