تذكرة إلى الفاتيكان

تذكرة إلى الفاتيكان

تذكرة إلى الفاتيكان

جيهان الغرباوي

 

تاريخ احدث من تاريخ انشاء المتحف المصرى، ومساحة اصغر من حديقة المنتزة بالإسكندرية، وسكان اقل من عدد النزلاء بفندق مطل على نيل القاهرة.. هى أصغر دولة من حيث المساحة والسكان في

العالم.. اهلا بكم في الفاتيكان.

 

مدينة روما عاصمة إيطاليا ، تحيط بها من جميع الجهات ولا يفصلها عنها غير اسوار ، تجعل منها دولة مستقلة ذات حدود، واهميتها في قيمتها الروحية والدينية، بخلاف متاحفها والتماثيل العملاقة المنحوتة في الرخام الثلجى الابيض والرسومات الفنية الملونة على الحوائط والجدران، كأجمل ما ابدعه فنانى عصر النهضة في اروبا.

 

اما النشيد الوطنى في الفاتيكان فهو (السلام الباباوى) الذى الفه الفرنسى شارل جونو بمناسبة اليوبيل الذهبى لنيل البابا بيوس التاسع سر الكهنوت!

لكن لماذا الفاتيكان بالذات؟

كل المصريين، سألوا لماذا الفاتيكان، منذ اصبحت رمزا لانتقام الاخوان، من عصر مبارك..

حين اصدر مرسى قرارا بعزل عبد المجيد محمود، من منصب النائب العام، ونفيه سفيرا في الفاتيكان، رفض عبد المجيد تذكرة الفاتيكان وتمسك بمنصبه، وحدثت ازمة القضاء والرئاسة في مصر.

 

اما عندما رشح مرسى نائبه مكى لنفس المكان، استقال البابا نفسه من منصبه، وترك الكرسى الباباوى في روما ، وللمرة الثانية رد المرشح للسفارة المصرية  تذكرة الفاتيكان، وتراجع الرئيس  وفشلت خطة الاخوان !

اذن.. لماذا الفاتيكان ؟

دولة بلا جيش، ولا مدارس، ولا مطار..

حتى سفارات الدول الاجنبية، التى تقيم معها علاقات دبلوماسية، توجد في روما لضيق المساحة..ومع ذلك توجد بها 3 محاكم، الولى محكمة التوبة والضمير لتصحيح اخطاء المؤمنين، والعفو بالتعويض، والثانية محكمة الامضاء الرسولى التى تضمن تطبيق القانون، والثالثة محكمة الروتا المختصة بالطلاق وفسخ عقود الزواج..

 

 في الفاتيكان السكة الحديد محطة واحدة، والسلع ارخص لانها بلا جمارك، لكن الاعلانات عنها من الممنوعات المحرمات  !

 

دولة محتاجة كتالوج، أونشرة لدواعى الاستخدام والاعراض الجانبية وغالبا ترتفع درجة الحرارة  مصحوبة  بفقدان الشهية عند من يرشح   لدخولها سفيرا، او ضيفا  وافدا اليها من جمهورية مصر العربية.

 

قبل الثورة بسنوات كنت انا وزوجى بين اؤلئك السياح الذين ارادوا زيارة الفاتيكان، على هامش رحلتهم الاساسية للعاصمة الايطالية روما، والدخول للفاتيكان كما الدخول للاوبرا. بتذاكر متوافرة باكشاك البيع ويمكن حجزها اليكترونيا، ولكون الفاتيكان مركزاً روحياً ودينياً، فقد وضعت حدوداً خاصة على ملابس الوافدين اليها، تفرض على الرجال منع ارتداء القبعات أو القمصان عديمة الأكمام.

 

 أما النساء فيمنع عليهن بشكل عام الأزياء غير المحتشمة كالتي تكشف البطن أو ترتفع فوق الركبة،  ويعتبر وضع الجواهر المفرطة ممنوعًا، ويحظر التدخين واستخدام الموبايل.

 

وعادة في الأحد الأخير من كل شهر تفتح متاحف الفاتيكان مجاناً أمام الزوار، ويصطف السياح الوافدون بطوابير طويلة للدخول،  وما ان رأى زوجى تلك الطوابير الطويلة جدا امام الابواب، وزاد عليه المطر الذى سقط سيولا فوق رأسنا يومها، حتى تراجع هو الاخر، ورفض الذهاب الى الفاتيكان قطعيا، بأشد من رفض النائب العام  زمن الاخوان.

وكنا في (المائة يوم الاولى) لزواجنا، فتحايلت عليه، حتى لا نرجع من ايطاليا دون ان نكتشف هذه البقعة الغارقة بالإمطار والسياح والطوابير (واهى تتحسب علينا دولة ورحناها).. وأخيرا،  استسلم زوجى ووافق (كفاكم الله شر زن الحريم )..

 

اعجبتنى الفاتيكان، رغم انى لم افهم كثيرا من المرشد السياحى، الذى  تحدث طويلا يشرح لنا في الغالب، اهمية قطع التراث الانسانى الاصلية،  وجماليات اللوحات والتماثيل العملاقة  في المكان  ، لم احفظ اسماء كل الكرادلة والاساقفة  والفنانين و القسيسين، لكنى على الاقل الان، اعرف حين يبعدون  سياسيا مصريا  عن منصب هام، كيف سيقضى ايامه في الفاتيكان !!!

 

 

 

 

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث