إيناس النجار لـ”إرم”: نادمة على بعض مشاهدي الساخنة

إيناس النجار لـ”إرم”: نادمة على بعض مشاهدي الساخنة
المصدر: القاهرة- (خاص) من محمد إبراهيم

تمتلك الجرأة على تجسيد جميع الأدوار السينمائية، دون استثناء أو خطوط حمراء، إنها النجمة إيناس النجار التي دخلت إلى بوابة التمثيل عن طريق عملها الأصلي “موديل إعلانات”، كما ظهرت لأول مرة في كليب المطرب بهاء سلطان “يا ترى”، ووقتها عرفها الجمهور بسبب ملامحها الرقيقة وهدوئها غير المعتاد، وهو ما شجع المخرج محمد النجار على اختيارها للقيام بدور البطولة النسائية في فيلم “ميدو مشاكل”، حيث توالت عليها الأدوار إلى أن ظهرت بالبكيني وبعض المشاهد المثيرة التي لم يتوقعها الجمهور.

س: ما هو سبب اختفائك عن الساحة السينمائية منذ فترة؟

ج: أنا موجودة، ولكن أشعر برغبة حقيقية في إعادة تقييم ما قدمته طوال مشواري الفني، وإعادة ترتيب خطواتي الفنية.

س: هل هذا يعني أنك غير راضية عن بعض أفلامك؟

ج: بالفعل هناك الكثير من الأفلام التي قدمتها غير راضية عنها، ومعظمها كانت في بدايتي الفنية، لأنني لم أكن أمتلك الخبرة الكافية لاختيار الأدوار، فضلاً عن أن المرحلة السابقة كانت مرحلة انتشار وكنت أقبل جميع ما يعرض علي من أفلام سينمائية.

س: لكن الجمهور تفاجأ بارتدائك “البكيني”؟

ج: الجمهور كان يصنفني في البداية بأنني إحدى الممثلات الرقيقات في الوسط الفني، لكنه فوجئ بتجسيدي لبعض المشاهد المثيرة وارتداء ملابس ساخنة مثل “البكيني” في بعض الأفلام، ومع ذلك فأنا أعتذر لجمهوري عن هذه المشاهد، لأنني كنت في مرحلة الانتشار كما ذكرت سابقاً.

س: وهل هذا يعني أنك لن تؤدي هذه المشاهد مرة أخرى؟

ج: الممثل المحترف يجسد جميع الأدوار والمشاهد التي يطلبها المخرج؛ طالما تخدم وفي سياق العمل الفني، وإذا كان ارتدائي “البكيني” أو تجسيد مشاهد “القبلات والأحضان” ضمن السياق، لن أتردد في القيام بها؛ لأنه في النهاية عملي.

س: هل ترين أن هذه الأدوار تحقق الشهرة؟

ج: أعتقد أنني تجاوزت مرحلة الشهرة، لكن ما أنتظره حالياً وجود فرصة مناسبة للقيام بدور مهم يفجر طاقتي الفنية بدلاً من الأفلام السينمائية الخفيفة التي أقبلها.

س: ولماذا تقبلينها؟

ج: لأنني ممثلة محترفة، ومن الضروي أن أتواجد في السينما لأنها مصدر دخلي الوحيد.

س: لماذا يصنفك البعض كممثلة إغراء؟

ج: الإغراء في مصر يقتصر على قيام الممثلة بتجسيد بعض المشاهد المثيرة، أو ارتداء الملابس الساخنة، مع أن الإغراء قد يكون بالكلمة أو النظرة أو الابتسامة، ومع ذلك فأنا سعيدة إذا كان البعض يصنفني كممثلة إغراء، لأن المرأة تشعر بأنوثتها عندما تكون مثيرة.

س: هل أنت راضية عن خطواتك السينمائية؟

ج: جميع أفلامي السينمائية راضية عنها، لكن هناك بعض المشاهد ندمت على تجسيدها، لكن ألتمس لنفسي العذر لأنني لم أكن أمتلك الخبرة في اختيار الأفضل.

س: ماذا عن مشاريعك المستقبلية؟

ج: وقعت مؤخراً عقد فيلم سينمائي بعنوان “دقة نقص”، بطولة محمد لطفي وتأليف محمد إبراهيم وإخراج وائل عبدالقادر، وهو من نوعية الأفلام الخفيفة التي تجمع بين الكوميديا والآكشن، كما أستعد لتصوير مشاهدي في فيلم “أبو العريف” بطولة مجدي كامل، وعايدة رياض وسليمان عيد، وتدور أحداث الفيلم حول شاب يعيش في منطقة شعبية، ويحاول التغلب على صعوبات الحياة، وتحقيق طموحه. العمل من تأليف طه العدوي، وإخراج نهاد شلبي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث