سر زيارة مايا دياب لفيروز

الفنانة اللبنانية تعقد هذه الأيام جلسات عمل مكثفة مع الموسيقار زياد الرحباني لوضع اللمسات النهائية على العمل الجديد الذي يجمعهما.

سر زيارة مايا دياب لفيروز

بيروت – (خاص) من أحمد السماحي

 

لطالما لعبت الصدف دورا كبيراً في نجاح الفنانين والمبدعين، ولعل أبرز الصدف في تاريخ الأغنية العربية تمثلت في أغنية “بلاش تبوسني في عينيّه” للموسيقار محمد عبدالوهاب.

 

فالفضل لعنوان هذه الأغنية يعود إلى والدة عبدالوهاب نفسه، ففي أحد الأيام عندما عاد من السفر احتضنها، وعندما اقترب من عينيها ليقبلها، قالت له ” بلاش يا محمد تبوسني في عينيّه عشان البوسة فى العين بتفرّق”، فنالت الجملة إعجاب موسيقار الأجيال وطلب من صديقه الشاعر حسين السيد كتابة أغنية على هذه الجملة وقد كان.

 

الأمر نفسه تكرر منذ أيام قليلة مع الموسيقار اللبناني الكبير زياد الرحباني، فقبل سفره إلى دبي حيث يعيش منذ فترة في الإمارات، ذهب لتوديع والدته المطربة الكبيرة فيروز، ونظراً لسرعة رجوعه إلى دبي وعدم جلوسه فترة كبيرة فى بيروت قالت له والدته: “لاحق ترجع ع دبي”، فأعجبت الجملة الموسيقار الموهوب فكتب عليها أغنية نالت إعجاب الأم جارة القمر، وطلبت منه أن يضمها لأغنيات ألبومهما الجديد المقرر طرحه قريبا.

 

لكن وعلى رأي المثل المصري الشعبي الشهير “تكون فى بقك وتقسم لغيرك” ، فمنذ فترة وزياد يجتمع مع مايا دياب للعمل على أغنية منفردة تكون باكورة التعاون بينهما، وجرّبوا أكثر من أغنية وشكل غنائي، وفجأة تذكر زياد أغنية “لاحق ترجع ع دبي” فاستأذن والدته في إهداء الأغنية للمطربة الشابة التي جرّبت صوتها عليها ووجدتها لوناً جديداً عليها، وستكون نقلة مهمة فى مشوارها الفني.

 

وافقت الفنانة الكبيرة على التنازل عن الأغنية، ورحبت بالأمر، وما أن علمت مايا بكل تفاصيل هذه الحكاية حتى طلبت من زياد تحديد موعد عاجل مع جارة القمر لتشكرها بنفسها على إهدائها هذه الأغنية، وخلال الأيام المقبلة سيتم التعارف بين جارة القمر والمطربة الشابة التي أثارت الجدل خلال الفترة الماضية بطلتها و أرائها الجريئة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث