باسم ياخور: سأعود إلى سوريا لأنتخب الأسد رغم التهديدات

باسم ياخور: سأعود إلى سوريا لأنتخب الأسد رغم التهديدات

كشف الفنان السوري باسم ياخور عن تهديدات تعرض لها بسبب مواقفه السياسية منعته من العودة لسوريا التي غاردها قبل أكثر من عام متمنياً لوكان موجوداً فيها و موجهاً التحية لزملائه الذين لازالوا يمارسون نشاطهم الفني في دمشق.

ولكن بنفس الوقت ندّد ياخور خلال اتصال مباشر لبرنامج المختار مع الإعلامي باسل محرز بمن يخوّن كل الغائبين عن سوريا وقال: “هناك من يكون في الخارج ولكنه يقدم لبلده أكثر من بعض المنظرّين في الداخل الذين يدخنون “الأرغيلة” و يتهمون المغادرين بالخيانة وهناك من المغتربين من كانوا فعالين بشكل كبير إبان العدوان المحتمل على سوريا أكثر من كثر كانوا يرفعون شعارات وهمية دون أي فعل على الأرض”.

وخلال حديثه لإذاعة المدينة أف أم قال باسم إن موقفه مما يحدث في سوريا كان ثابتاً ولم يتغيّر منذ بداية الأزمة و إنه “بعد 3 سنوات من الأزمة السورية أصبح مايحدث واضحاً جداً وأن من كان يشكك بوجود مؤامرة أصبح يراها بأمّ عينه الآن”.

ووصف تصريحاته بأنها تعبير عن رأيه ووجهة نظره، ومجدداً القول أن من يمثله الدولة السورية ومؤسساتها والرئيس الأسد وأنه عندما ستجرى انتخابات في سورية سيكتب على الورقة اسم من يمثله وهو الرئيس بشار الأسد معزياً سبب نجاحه لما قدمته له سوريا من دعم وإمكانيات.

ياخور أضاف أن حالة الإصلاح في سوريا لم تطرح إلا لوجود بعض الأخطاء في بعض المفاصل بحاجة للعلاج واستطرد قائلاً: “تدمير الدولة ومنشآتها وبنيتها التحتية والحديث بخطاب طائفي فهذا شيء لايعالج الأخطاء وإنما هي سياسة أرض محروقة” مؤكدا أنه دفع ويدفع ثمن مواقفه خاصة أنه يطلقها من الخارج.

باسم أكد أن المصالحة التي تحصل في بعض المناطق وقيام الدولة بالعفو عن المسلحين يدفع الجميع نحو التفكير بالتعايش ورمي الماضي المؤلم وفتح صفحة جديدة وقبول الآخر مشيراً أنه على المستوى الإنساني لن يبدأ الإعمار في سوريا من جديد إلا بأن يقبل السوريون بعضهم رغم الخلافات والآلام.

وختم ياخور بأنه سيزور سوريا قريبا جدا ليبدأ تصوير مسلسل “الدومري” مع المخرج السوري سيف الدين سبيعي وأن هناك تحضير لمشروع مسلسل كان تم الحديث عنه قبل وفاة الفنان نضال سيجري مع المخرج الليث حجو وتوقف عند وفاته ويجري الآن الاستعداد لمتابعته.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث