فنانة لبنانية “انتحارية” تتجول بحزام ناسف في بيروت

فنانة لبنانية “انتحارية” تتجول بحزام ناسف في بيروت
المصدر: بيروت - (خاص) من تانيا منيف

تجولت الفنانة الإستعراضية والتشكيلية اللبنانية ريما نجدي في شوراع بيروت وهي ترتدي سترة مفخخة بأصابع تي إن تي، لكنها مصنوعة من الكرتون، في محاولة منها لتسليط الضوء على الإنفجارات التي حدثت مؤخراً في بيروت وراح ضحيتها ناس أبرياء.

ولفتت نجدي الإنتباه فعلاً حيث تسابق الناس على التقاط الصور معها، وكانت قد أعلنت عبر صفحتها على موقع التواصل الإجتماعي “فيس بوك” عن نشاطها تحت عنوان “مدام بومبا- مشروع تي. أن. تي” الاعتراض الشعبي “ديناميت نقال يتجول في شوارع بيروت”. وارتدت لباساً اسود اللون، ولفّت جسدها بأصابع ديناميت كرتونية.

وتجولت في عدد من شوارع العاصمة بيروت، منها شارع الحمرا، عين المريسة، وسط بيروت، الجميزة، الأشرفية، ورأس النبع، في يُذكر أن نجدي هي فنانة تشكيلية وإستعراضية، تعيش في برلين وتتنقل بين لبنان والمانيا. وافتتحت في تشرين الثاني الماضي معرضاً لها في نيويورك

وجاء ذلك بعد سلسلة تفجيرات واغتيالات شهدها لبنان كان آخرها اغتيال الوزير السابق محمد شطح ثم تفجير حارة حريك في الضاحية الجنوبية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث