عمرو موسى يرحب بانعقاد مجلس الأمن

عمرو موسى يرحب بانعقاد مجلس الأمن

عمرو موسى يرحب بانعقاد مجلس الأمن

القاهرة – (خاص) من عمرو علي 

 قال عمرو موسى في بيان له: “أرحب بطلب مجلس الأمن لمناقشة موقف مصر رغم سوء النوايا، وأؤكد على أن طرح مصر لموقفها أمام مجلس الأمن فرصة تاريخية لوضع الأمور في نصابها”.

 

واستشهد موسي بالمثل العربي “رب ضارة نافعة”، هذا ويعتبر موقف موسي مغاير تماماً للقوي السياسية المصرية، التي رفضت عقد مجلس الأمن لجلسة لمناقشة الوضع في مصر، واعتبرته تدخلاً في شئونها.

 

من جانبها، أعلنت الامانة العامة للجامعة العربية أنها “تاخذ بالاعتبار” الإجراءات “السيادية” للحكومة المصرية والتي رأت أنها تهدف إلى “احتواء الانفلات الأمني”.

 

ودعا الأمين العام للجامعة نبيل العربي على موقع تويتر “كافة الأطراف السياسة المصرية إلى تجاوز تداعيات الأحداث المؤلمة، والانخراط في تنفيذ خارطة طريق المستقبل”.

 

كما دعا إلى “إجراء انتخابات برلمانية ورئاسية عاجلة لاختصار المرحلة الانتقالية وتحقيق المطالب المشروعة التي عبر عنها الشعب المصري”.

 

واطلع نائب الأمين العام للأمم المتحدة يان إلياسون المجلس على الوضع في مصر في اجتماع مغلق طلبت عقده فرنسا وبريطانيا واستراليا.

 

وقالت برسيفال التي تتولى رئاسة المجلس لشهر أغسطس: “في المقام الأول عبر الأعضاء عن تعاطفهم مع الضحايا وأسفهم لوقوع خسائر في الأرواح”.

 

وأضافت قائلة: “كانت هناك رغبة مشتركة بخصوص الحاجة إلى وقف العنف والمضي قدما في المصالحة الوطنية”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث