وفاء عامر: “جبل الحلال” سيكون مختلفا عن كل مسلسلات رمضان

وفاء عامر: “جبل الحلال” سيكون مختلفا عن كل مسلسلات رمضان
المصدر: القاهرة - (خاص) حسن مصطفى

بدأت الفنانة وفاء عامر مؤخرا تصوير مسلسلها الجديد “جبل الحلال”، الذي تعود به للشاشة الصغيرة بعد غياب، وتشارك في بطولته أمام الفنان الكبير محمود عبدالعزيز ونخبة من النجوم .

وفي حوارها مع “إرم” تكشف وفاء عامر عن أسباب غيابها عن الدراما التليفزيونية في الفترة الماضية، ودوافعها للعودة بمسلسل “جبل الحلال”، وتوقعاتها للمنافسة في شهر رمضان المقبل .

كيف ترين تجربتك في مسلسل “جبل الحلال” ؟

أنا سعيدة بهذه التجربة جدا، ومتفائلة بنجاحها عند عرض المسلسل في شهر رمضان، وأراهن على أنه سيكون مسلسلا مختلفا، خاصة أن المسلسل يضم نخبة من الفنانين على رأسهم الفنان الكبير محمود عبدالعزيز، إلى جانب أن السيناريو الذي كتبه ناصر عبدالرحمن أكثر من رائع، ووراء فريق العمل يقف مخرج مبدع هو عادل أديب .

وما وجه الإختلاف بين “جبل الحلال” وأعمالك الدرامية السابقة ؟

“جبل الحلال” مسلسل مختلف من حيث الشكل والمضمون، ولن أستطيع الكشف عن تفاصيله أو تفاصيل دوري حاليا، لكن السيناريو الذي كتبه المؤلف ناصر عبدالرحمن يتميز بسرعة الإيقاع والتشويق، فالمشاهد لن يشعر بالملل، وأنا سعيدة بالتعاون مع ناصر عبدالرحمن في أولى تجاربه التليفزيونية، بعد أن تعاونت معه في فيلمي “حين ميسرة” و”كف القمر” .

ماذا عن الوقوف أمام الفنان الكبير محمود عبدالعزيز ؟

كنت أتمنى منذ سنوات طويلة التعاون مع الفنان الكبير محمود عبدالعزيز، حيث لم يجمعني به سوى فيلم “رحلة مشبوهة” منذ 13 سنة، وعندما علمت أنني ساشاركه بطولة مسلسله الرمضاني لم أتردد في الموافقة على العمل، فهو فنان نادر ويمتلك القدرة على تقديم شخصيات متنوعة وصعبة، ويحمل على كتفيه تاريخ طويل من الإبداع .

ما هي توقعاتك للمنافسة الدرامية في شهر رمضان المقبل ؟

أعتقد أن المنافسة الدرامية ستكون ساخنة ومثيرة، فرمضان هذا العام سيشهد مشاركة نجوم من العيار الثقيل، هم الزعيم عادل إمام ويحيى الفخراني ومحمود عدالعزيز، إلى جانب النجوم الشباب الذين حققوا نجاحا كبيرا خلال السنوات القليلة الماضية .

أليس غريبا أن تكون آخر تجاربك في رمضان قبل الماضي بطولة مطلقة وتعودين للشاشة الصغيرة في دور بطولة ثانية ؟

لا أختار أعمالي بمنطق البطولة الأولى والبطولة الثانية، ولكنني أختار العمل الذي يعجبني وأجد فيه نوع من التحدي كممثلة، فأنا لم أتعامل مع مسلسل “كاريوكا” الذي قدمته في رمضان قبل الماضي من منطلق أنني أقدم من خلاله دور البطولة، ولكنني تعاملت معه بمنطق أنني سأجسد شخصية ثرية على المستوى الدرامي والإنساني، فأنا كنت أعشق الفنانة تحية كاريوكا ووجدت أن تقديمي لشخصيتها على الشاشة فيه نوع من التحدي لقدراتي كممثلة، خاصة أن تحية نفسها كانت ممثلة رائعة .

وما سبب غيابك عن الشاشة الصغيرة بعد مسلسل “كاريوكا” ؟

لم أجد بعد “كاريوكا” المسلسل الذي يجبرني على النزول من بيتي، خاصة أن السنة الماضية شهدت حالة من التوتر وأحداث عنف جعلتني أفضل البقاء في البيت، وعندما وجدت العمل المناسب والظروف الملائمة لم أتردد في العودة مرة أخرى .

وأين أنت من السينما في الفترة الأخيرة ؟

آخر فيلم قدمته كان “كف القمر” منذ حوالي 3 سنوات مع المخرج خالد يوسف، وأعتقد أن تجربتي في هذا الفيلم هي التجربة الأهم في مشواري على شاشة السينما، فقد عشت مع شخصية “قمر” تلك الأم الصعيدية الرائعة لحظات صعبة جدا، وكانت تنتابني نوبات من البكاء بسبب معايشتي للشخصية بشكل كامل، فخوف “قمر” على أولادها في الفيلم كان ينعكس عليّ بشكل شخصي، وكل ما أستطيع قوله أن تجربتي في هذا الفيلم تعتبر تجربة إستثنائية في مسيرتي كممثلة، وبعد هذه التجربة لم أجد للآسف عملا على نفس المستوى .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث