السائقات التشيكيات أكثر حذرا من الرجال

السائقات التشيكيات أكثر حذرا من الرجال
المصدر: براغ - (خاص) من الياس توما

أظهرت المعطيات الأحدث لوزارة النقل التشيكية أن النساء التشيكيات أكثر حذراً في قيادة السيارات من الرجال بدليل أن نسبة مساهمة الرجال في حوادث السير التي وقعت في البلاد بين عامي 1993، 2012 بلغت 82,7% فيما بلغت نسبة مساهمة النساء 17,3% مما يعني أن الرجال يتسببون أكثر بأربع مرات من النساء بوقوع حوادث السير.

الوزارة أشارت إلى أن الرجال تسببوا مثلاً في عام 2012 بوقوع 45978 ألف حادث سير، فيما تسببت النساء بوقوع 12828 ألف حادث، وقد مات على الطرقات التشيكية نتيجة حوادث السير خلال ذلك العام 523 رجلاً و158 امرأة.

ولفتت الوزارة إلى أن نسبة الرجال من أصل عدد حاملي شهادات قيادة السيارة في البلاد هو 56,3%، أما نسبة الرجال من حملة شهادات قيادة السيارات في الدول الأوربية فهو 55% مقابل 45 % حصة النساء، غير أن ربع ضحايا عدد حوادث سير على الطرقات الأوربية هم من النساء.

وكانت دراسة قد أجريت قبل عدة أعوام من قبل مركز أبحاث النقل التشيكي قد أكدت أن النساء التشيكيات أكثر حذراً في قيادة سيارتاهن من الرجال، وأقل تسبباً بالحوادث، لأنهن يحرصن على الالتزام بقواعد السير كما أنهن لا يخاطرن أثناء قيادة السيارة.

وأشارت الدراسة إلى أن أغلب السائقات ينظرن إلى السيارة على أنها وسيلة نقل لهن ولأطفالهم وأنها ليست جزءاً من شخصيتهن كما يفكر الكثير من الرجال في هذا الشأن كما أنهن لا يتأثرن بالأوضاع على الطرقات كالرجال، وبالتالي فهن أقل عدوانية ولا يشعرن بالإهانة مثلاً عندما تتجاوز سيارتهن السريعة والجديدة سيارات صغيرة وقديمة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث