الشياطين تطارد رونالدو في البرتغال

مانشستر يونايتد يواصل مطاردة نجمه السابق كريستيانو رونالدو ويرسل مدربيه لمتابعته في البرتغال.

الشياطين تطارد رونالدو في البرتغال

مانشستر – (خاص) من أحمد نبيل

 

يواصل نادي مانشستر يونايتد حامل لقب الدوري الإنكليزي مطاردة نجمه السابق كريستيانو رونالدو للدرجة التي دفعت ديفيد مويس خليفة السير أليكس فيرغسون لإرسال مساعديه فيل نيفيل (زميل رونالدو السابق) وستيف راوند لمشاهدة رونالدو على الطبيعة خلال مباراة البرتغال الودية الدولية أمام هولندا.

 

وكان نيفيل وراوند في ملعب “الغارف” عندما سجل رونالدو هدف التعادل لمنتخب بلاده في مرمى هولندا في الدقيقة 87 ليتعادل مع رفاق روبن فان بيرسي.

 

وكان يونايتد قد أبقى على القميص رقم 7 خالياً الموسم المقبل تحسباً لقدوم رونالدو الذي سطع بين صفوف يونايتد قبل 10 أعوام عندما استقطبه السير من سبورتنغ لشبونة عام 2003 ليتألق لسبع سنوات قبل أن ينتقل إلى ريال مدريد الإسباني في صيف 2009.

 

وكان رونالدو قد انتقل إلى النادي الملكي في صفقة قياسية بلغت 80 مليون جنيه استرليني، وقد رفض تجديد عقده مع الريال في الفترة الحالية ما سمح ليونايتد بالضغط على اللاعب الذي يريد العودة لإنكلترا مرة أخرى.

 

فاللاعب مازال يعاني في إسبانيا رغم تطمينات فلورنتينو بيريز رئيس نادي ريال مدريد بأن النجم البرتغالي سوف يوقع عقداً جديداً خلال الفترة المقبلة.

 

ويعاني ديفيد مويس والرئيس الجديد لمانشستر يونايتد إد وودوارد من أجل التعاقد مع لاعبين جدد رغم بقاء نحو أسبوعين على غلق باب الانتقالات الصيفية لهذا الموس ، في الوقت الذي لا يريد فيه المهاجم الدولي واني روني البقاء في النادي ويسعى للانتقال إلى تشيلسي.

 

وكذلك لم يتقدم يونايتد الذي سيبدأ حملة دفاعه عن لقبه بلقاء سوانسي سيتي على أرض الأخير الأحد المقبل أي خطوة في مفاوضاته للتعاقد مع سيسك فابريغاس من برشلونة الإسباني وها هو قد زاد من قيمة الصفقة لتبلغ نحو 48 مليون يورو دون جدوى بعد تمسك تاتا المدير الفني الجديد للنادي الكتالوني بفابريغاس.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث