نوّاب أتراك يشتبكون بالأيدي تحت قبّة البرلمان

نوّاب أتراك يشتبكون بالأيدي تحت قبّة البرلمان

أنقرة- شهد البرلمان التركي، الأحد، مشادّات كلامية وعراكاً واشتباكاً بالأيدي بين أعضاء البرلمان إثر توتر في نقاشات فضيحة الفساد التي تعصف بالبلاد.

وبدأ التوتر تحت قبّة البرلمان بين أعضاء من حزب العدالة والتنمية الحاكم، وأعضاء من حزب الشعب الجمهوري المعارض، بعد أن رفع الرئيس الأسبق لاتحاد القضاة والمدعين العامين عمر أوغلو جريدةً تحمل عنواناً يهاجم حزب العدالة والتنمية.

ويأتي الشجار الذي شهده البرلمان التركي على خلفية التحقيقات في أكبر فضيحة فساد في تاريخ تركيا المعاصر، والتي طالت شخصيات ذات مناصب حسّاسة وأدّت إلى استقالة ثلاثة وزراء، وما أعقب ذلك من اعتقالات لمسؤولين وضباط شرطة ساهموا في التحقيقات.

وهاجم رئيس الوزراء التركي، رجب طيب أردوغان، أوغلو واتهمه بالتشويش على عمل لجنة العدالة في البرلمان.

واعتبر أردوغان أن جميع النتائج التي ستتوصل إليها لجنة العدالة في البرلمان حول التغيرات القانونية المتعلقة بالمجلس الأعلى للقضاة والمدعين العامين ستخضع للتصويت، وستعرض على رئيس الجمهورية للموافقة عليها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث