ناهد السباعي: أرفض تقديم قصص الحب التي تنتهي بالزواج

ناهد السباعي: أرفض تقديم قصص الحب التي تنتهي بالزواج
المصدر: القاهرة- (خاص) من أميرة رشاد

تدخل الفنانة الشابة ناهد السباعي المنافسة الدرامية في شهر رمضان المقبل بمسلسل “سرايا عابدين”، وتقدم من خلاله دور جديد عليها، حيث تجسد شخصية رجل، كما تشارك في بطولة فيلم “يوم للستات” وتقدم عبر أحداثه دور فتاة معاقة ذهنيا.

وتتحدث ناهد السباعي في حوارها مع “إرم” عن تجربتها في مسلسل “سرايا عابدين” وفيلم “يوم للستات” الذي تنتظر حلول فصل الربيع لاستئناف تصويره، لأنه من الصعب التصوير في ظل برودة الجو، فأغلب أحداث الفيلم تدور حول حمام سباحة.

• ما هو الجديد لديك في دراما رمضان 2014؟

– أشارك في مسلسل “سرايا عابدين”، وأقدم من خلاله شخصية رجل يدعى”نخلة”، والحقيقة أنها فتاة تهرب من بيت أهلها وتتنكر في شخصية رجل وتلجأ إلى قصر الخديوي إسماعيل للاختباء فيه، وتعمل “سفرجية” حتى ينكشف أمرها، وأنا سعيدة بهذا المسلسل خاصة أنه عمل فني مهم وضخم وبه اكثر من 500 شخصية .

• هل كان الدور مفاجأة بالنسبة لك؟

– كان مفاجأة سارة، وأعجبت جدا به عندما عرضه عليّ المخرج عمرو عرفة، يجوز أنه ليس من أكبر الأدوار في المسلسل ولكنه من أجملها، كما أنه دور غريب وجديد عليّ ومن الممكن ألا يصادفني مرة أخرى، فضلا عن أنه يحتاج مجهود كبير لأنه صعب، وأنا أعشق هذه النوعية ولا أسعى للأدوار السهلة، وهو ما جعلني أوافق عليه .

• وماذا عن استعدادك لهذا الدور الغريب؟

– شاهدت العديد من الأفلام الأجنبية التي تحمل نفس الفكرة، وعرفت كيف يتعاملون مع مثل هذه الأدوار، وحاولت أن أطبق ذلك على الشخصية، كما أنني تدربت على تغيير نبرة صوتي، وهذا تطلب مجهودا كبيرا، واستغرقت بعض الوقت حتى أصبح الدور سهلا في تناوله، كما أن العمل مع عمرو عرفة ممتع، والمسلسل يتم تنفيذه بتقنية عالية والإنتاج مبهر وقوي .

• وهل تشغلك فكرة وجودك في رمضان؟

– لم يكن العمل في التلفزيون يشغلني، لأني أحب السينما، وكنت أسعى للعمل بها، ولكن بعد نجاح تجربتي مع المخرجة كاملة أبو ذكري في مسلسل “ذات” ورد الفعل الرائع الذي تلقيته من الجمهور عن دوري، وفي ظل تراجع الإنتاج السينمائي تغيرت وجهة نظري، لأنه من المهم أن أكون موجودة ولكن بشرط أن يكون ذلك في على نفس مستوى “ذات”، فلا يهمني فكرة العمل مع نجم كبير بقدر ما يهمني الدور والمخرج الذي يقود العمل.

• هل لديك مشاريع سينمائية جديدة؟

– أشارك في بطولة فيلم “يوم للستات” مع الفنانة إلهام شاهين والمخرجة كاملة أبو ذكري، وأقدم من خلاله شخصية فتاة مصابة بتأخر عقلي، وهذا الدور أصعب من دوري في “سرايا عابدين”، لأننا لم نتناول الموضوع بالنمطية التي قدمتها السينما طوال تاريخها، وجذبني الدور لأنه ليس تقليديا.

• هل تبحثين عن الأدوار الصعبة أم أنها تأتي إليك بالصدفة؟

– بالفعل أسعى لتقديم الأدوار الصعبة والعمل مع مخرجين كبار، فمثلا أكره الأدوار التى يعيش فيها البطل والبطلة قصة حب تنتهي بالزواج، ولن أقبل دور مثل هذا أبدا إلا لو كان الدور به شيء غريب وجديد، كما أنني بدأت مشواري مع مخرجين كبار مثل يسري نصر الله وكاملة أبو ذكري، والعمل مع المخرجين الكبار يعني أنهم يضعون ثقتهم بي، وهو ما يجعلني أعمل بكل طاقتي لأكون أهل لهذه الثقة، والمخرجون يفهمون طبيعة الفنان الذي يرشحونه للعمل وهو ما يجعلهم يعرضون عليّ أدوار صعبة وغريبة، وأشعر أن هناك “كيمياء” بيني وبين كاملة أبوذكري ويسري نصرالله “ولو قدموا عمل من غيري هزعل جدا”.

• هل انتمائك لعائلة فنية كان جعل خطواتك الفنية أكثر سهولة؟

– رغم أن والدي هو المخرج مدحت السباعي، ووالدتي هي المنتجة ناهد فريد شوقي، وجدي الفنان فريد شوقي وجدتي الفنانة هدى سلطان، إلا أنني حرصت على أن أعتمد على نفسي، أن تكون موهبتي هي “جواز سفري” في عالم الفن، فلم أعتمد على أسرتي، وعندما نجحت في فيلم “إحكي يا شهرزاد” كان ذلك بمجهود فردي بعد أن اقتنع المخرج يسري نصرالله بي كممثلة، وأنا لم أتعاون مع والدي إلا بعد أن حققت الانتشار، وكان ذلك في شهر رمضان الماضي من خلال مسلسل “نظرية الجوافة” .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث