مبادرة “فيسبوكية” تجمع أحذية لأطفال الزعتري

مبادرة “فيسبوكية” تجمع أحذية لأطفال الزعتري
المصدر: عمان- تهاني روحي

روان عبابنة هي ناشطة اجتماعية وتعمل المديرة التنفيذية لجمعية أصدقاء الصندوق العالمي للسل والإيدز. بدأت فكرة الحملة على حسابها الشخصي على فيسبوك، عندما نشرت صورا لأطفال مخيم الزعتري في موجة الثلوج الأخيرة في الأردن ووجدت ردود أفعال كثيرة متعاطفة مع وضع الأطفال واستعدادهم للدعم.

تقتضي الحملة جمع مبلغ ميسور من المال يكفي شراء أحذية متواضعة لأطفال المخيم المحرومين، فيقيهم برد الشتاء، وتقول: “جميعنا شعر بالألم والحزن عندما رأينا صور الأطفال في مخيم الزعتري يلبسون الشباشب البلاستيكية خلال العاصفة الثلجية الأخيرة. تخيل معاناة هولاء الأطفال وأسرهم في الظروف الجوية القاسية في فصل الشتاء. تخيل الخيام الغارقة بالماء وبدون أساسيات وسائل التدفئة”.

وحظيت صفحتها بإقبال كبير من ناس تعرفهم وآخرون مجهولون دعموا الحملة بالمال لتوفير شراء الأحذية اللازمة.

وبسبب القيود على توزيع الملابس والمواد الغذائية في الزعتري، تم الاتفاق مع مسؤولين في منظمة الإغاثة الدولية المسؤولة عن مخيم الزعتري لتوزيع تلك الأحذية على الأطفال الأكثر احتياجا.

وعند سؤالها عن التوجه لأطفال الزعتري بالرغم من وجود أطفال فقراء كثر في الأردن ، قالت روان إن ما دفعها للحملة هي الصور التي نشرت ومن ثم الزيارات الميدانية المتكررة التي قامت بها وباقي فريق الحملة للمخيم، وباعترافها بأن حجم المساعدات الإنسانية من الدول الكبرى والمنظمات الدولية قد بدأ ينحسر تدريجيا عن هذا المخيم بسبب الظروف الاقتصاية الراهنة والنكبات والكوارث البيئية في بلدان العالم الأخرى.

وتطالب روان عبابنة المهتمين بأن ينضموا الى صفحة الحملة على فيسبوك للتعرف أكثر عن وضع الحملة والتي ستنتهي في 25 يناير Fall for Compassion Campaign.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث