بغداد تنتقد جهود كردستان لتصدير النفط إلى تركيا

بغداد تنتقد جهود كردستان لتصدير النفط إلى تركيا

بغداد ـ عبرت وزارة النفط العراقية الجمعة عن “بالغ الأسف والاستغراب” لإعلان إقليم كردستان استعداده لبدء ضخ النفط إلى تركيا بدون موافقة الحكومة المركزية.

وقالت حكومة الإقليم الكردي شبه المستقل الأربعاء إن النفط بدأ يتدفق في خط أنابيب جديد ومن المتوقع بدء التصدير في نهاية هذا الشهر ثم تعزيز الإمدادات في فبراير/ شباط ومارس/ آذار.

وعبرت وزارة النفط في بغداد عن استغرابها من تلك الخطوة ووصفتها “بالمخالفة الصارخة لنصوص الدستور العراقي”.

وانتقدت الحكومة التركية أيضا لسماحها باستخدام منظومة الخط العراقي التركي لضخ وتخزين النفط الذي تنتجه كردستان دون موافقة بغداد.

وقالت الوزارة في بيان إن تصدير النفط الكردي يمثل خرقا لاتفاق تم التوصل إليه في 25 ديسمبر/ كانون الأول بين الحكومة العراقية وحكومة إقليم كردستان يدعو إلى اشتراك خبراء من الجانبين في بحث كيفية تصدير الخام من الإقليم تحت رعاية شركة تسويق النفط العراقية (سومو).

وقد أثارت محاولات كردستان لبيع النفط والغاز بشكل مباشر غضب المسؤولين في بغداد الذين يؤكدون أن الحكومة المركزية هي وحدها صاحبة الحق في إدارة موارد الطاقة العراقية.

وهددت وزارة النفط الجمعة باتخاذ إجراءات قانونية ضد أي شركة تشارك في تجارة ما وصفته بالنفط والغاز المهرب من كردستان بدون إشراف سومو.

وقد رحبت الشركات التي جازفت بالتنقيب عن النفط في كردستان بشمال العراق بالخطوة التي أعلنتها حكومة الإقليم باعتبارها إشارة للبدء بتحقيق دخل من الصادرات بالرغم من اعتراضات بغداد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث