دول تعرض جنسياتها للبيع مقابل المال أو الإستثمار!

دول تعرض جنسياتها للبيع مقابل المال أو الإستثمار!
المصدر: إرم - (خاص) من تانيا منيف
تختلف أسباب سعي البعض لحمل جنسية مختلفة عن جنسيهم الأصلية، اذ بات على سبيل المثال الحصول على جنسية أخرى حاجة ماسة للملايين ممن عصفت بهم التغيرات السياسية في المنطقة العربية ليبحثوا عن فرص للنجاة بعائلاتهم، وطمعاً بفرصة عملوحياة تجنبهم التشرد.

فعلى سبيل المثال تعرض مالطا جنسيتها للبيع لقاء مبلغ 1.5 مليون دولار، بحيث يتم تحويل مبلغ يعادل 845 ألف دولار لحساب مخصص لتسجيل الراغبين بامتلاك الجنسية إضافة لامتلاك عقارات في البلاد بمبلغ يزيد عن 450 ألف دولار واستثمار قرابة 200 ألف دولار.

ويسمح قانون لاتفيا شراء الجنسية لـ 900 شخص سنوياً،على مراحل عدة أولها الحصول على الحق بالإقامة بعد اقتناء عقار يتراوح ثمنه بين 90 الى 180 ألف دولار و إيداع مبلغ 365 ألف دولار في أحد البنوك اللاتفية، ثم استثمار مبلغ 45 ألف دولار في إحدى الشركات المحلية، يلي ذلك الخضوع لفحص إتقان اللغة اللاتفية وتاريخ الوطن الجديد.

ويجد البعض في الجنسية الأخرى حلاً سحرياً للتهرب من الضرائب المستحقة على أملاكهم في أوطانهم كما كان حال الممثل الفرنسي جيرار ديبارديو الذي تخلى عن جنسيته الفرنسية وحصل على الروسية، في حين يسعى آخرون لحمل جنسية تفتح الآفاق أمام أحلامهم بالسفر الى مختلف دول العالم دون الحاجة لفيزا.

وعلى سبيل المثال يسهل جواز السفر لجمهورية الدومينيكان السفر من دون فيزا إلى أكثر من 50 بلداً، ويكلف الحصول على الجنسية استثمار مبلغ يقارب 100 ألف دولار لكل راغب بذلك، بينما جواز السفر لسانت كيتس يسهل السفر إلى 139 بلداً دون فيزا بما في ذلك دول الإتحاد الأوروبي، إلا أن تكلفة الحصول عليه تقارب 250 ألف دولار أمريكي.

وتمنح قبرص جنسيتها لمن يمتلك عقارات على أراضيها يقدر ثمنها بما يزيد عن 6.5 مليون دولار، كما يمكن لكل من يستثمر مبلغ 8 ملايين دولار في النمسا أن يتمتع بجنسيتها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث