الدهون وعدم ممارسة الرياضة يسبّبان سرطان الثدي

الدهون وعدم ممارسة الرياضة يسبّبان سرطان الثدي
المصدر: القاهرة- (خاص) من شيرين محمد

صرح خبراء الطب فى مجال الأورام بأن نسبة إصابه النساء بمرض سرطان الثدي تصل إلى 5.37 % ، مؤكدين أن من أسباب حدوثه هو عدم ممارسة الرياضة وزيادة نسبة الدهون.

وبيّن الدكتور هشام الغزالي، أستاذ علاج الأورام في جامعة عين شمس، أن اكتشاف أمراض الثدي مبكرا من خلال الكشف المبكر يؤدى إلى نتائج إيجابية خلال مرحلة العلاج، ما يتطلب ضرورة وجود الوعي لدى السيدات بأهمية المسح بشكل دوري من خلال التحاليل والأشعة، وفقا لما ذكرته “وكالة أنباء الشرق الأوسط” .

وأوضح أن هناك اكثر من 20% من السيدات لا يحتحن إلى العلاج الكيميائي، وإنما هنّ بحاجة إلى العلاج الهرموني، “الأقراص” .

وأضاف الغزالي أن العلماء استطاعوا استخدام بعض العلاجات الموجهه مثل “أيفيروليماس” لإعادة الاستفادة من العلاج الهرموني وزيادة حساسية الخلايا السرطانية، مما أدى تجنيب السيدات العلاج الكيميائي في أورام الثدي المختلفة المنتشرة.

بينما أكدت الدكتورة رباب جعفر، أستاذ علاج الأورام بالمعهد القومي للأورام والممثل الإقليمي للجمعية الأوربية للأورام في مصر وشمال إفريقيا، ضرورة اهتمام السيدات بالفحص الدوري للسيدات فوق الـ 35 أو 40 عاما، خاصة أنه يوجد علامات بشأن ظهور المرض مثل وجود بعض الأورام وإفرازات من حلمة الثدي وتغيير في الألوان.

وأشارت إلى أن من أسباب حدوث سرطان الثدي هوعدم ممارسة الرياضة وزيادة نسبة الدهون، وأنه حاليا يتم الاكتشاف المبكر من خلال الفحص بشكل دوري، مثلما يحدث في الولايات المتحده الأمريكية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث