الجنس الناعم يسيطر على مسلسلات رمضان المقبل

الجنس الناعم يسيطر على مسلسلات رمضان المقبل

القاهرة – (خاص) من حسن مصطفى

رغم أنّ الدراما التفزيونية في شهر رمضان المقبل، ستشهد تواجد نجوم كبار بحجم عادل إمام ويحيى الفخراني ومحمود عبدالعزيز، إلا أن المؤشرات الأولية تؤكد أن الشاشة الصغيرة في رمضان ستكون تحت سيطرة “الجنس الناعم”، حيث سيقدم عدداً كبيراً من الممثلات أدوار البطولة، بينما سيكتفي النجوم الرجال بتقديم الأدوار المساعدة لهن.

وفي مقدمة النجمات اللواتي سيدخلن المنافسة الرمضانية المقبلة، غادة عبدالرازق بمسلسلها “السيدة الأولى” تأليف محمود البزاوي وإخراج محمد بكير، وتجسد من خلاله شخصية رئيس جمهورية والدور الذي تقوم به في كواليس الحكم، فيما تعود الفنانة ماجدة زكي للشاشة الصغيرة بعد غياب من خلال مسلسل “كيد الحموات”، الذي يعتبر مسلسل نسائي من الطراز الأول حيث يشارك في بطولته سوسن بدر وهالة صدقي وانتصار، وتدور أحداثه في إطار كوميدي حول الصراع الدائم بين “الحما” وزوجة ابنها.

وللعام الثاني على التوالي، تطل الفنانة نيللي كريم على جمهور الدراما التليفزيونية في شهر رمضان، وتقدم هذا العام مسلسل “سجن النسا”، قصة فتحية العسال وسيناريو وحوار مريم نعوم وإخراج كاملة أبوذكرى، ومن المنتظر بدء تصويره بعد انتهاء نيللي من تصوير فيلم “يوم للستات”، وتدور أحداث “سجن النسا” في إطار اجتماعي حول القصص الإنسانية لنزيلات سجن النساء.

وإذا كانت المطربة اللبنانية هيفاء وهبي واجهت ظروفاً صعبة في مسلسل “مولد وصاحبه غايب”، الذي توقف تصويره وبات مصيره غامضاً، فإنها ستدخل المنافسة الرمضانية بمسلسل “كلام على ورق” الذي يشرف على كتابته محمد أمين راضي ويخرجه محمد سامي، ويشارك في بطولته ماجد المصري وروجينا وأحمد زاهر، فيما ستخوض رانيا يوسف تجربتها الأولى في عالم البطولة المطلقة بمسلسل “الصندوق الأسود”، تأليف طارق بركات وإخراج عادل الأعصر، وذلك بعد النجاح الكبير لرانيا في أدوار البطولة الثانية من خلال مسلسل مثل “أهل كايرو” و”موجة حارة” و”خطوط حمراء”.

ومن المنتظر أن تعود الفنانة عبلة كامل للشاشة الصغيرة في شهر رمضان المقبل، من خلال مسلسل “سلسال الدم”، فيما تستعد الفنانة داليا البحيري للعودة أيضاً من خلال مسلسل جديد يكتبه المؤلف فداء الشندويلي ويخرجه أحمد شفيق، بعد أن تنازلت داليا في الفترة الماضية عن دور البطولة المطلقة في مسلسل “في غضمة عين” مع أنغام و”القاصرات” مع صلاح السعدني، كما تعود الفنانة الكبيرة صفية العمري للدراما التلفزيونية من خلال مسلسل “عصر الحريم” وتشاركها البطولة الممثلة التونسية درة، والمسلسل تأليف مصطفى محرم وإخراج إيناس الدغيدي.

في الوقت نفسه، لم تحسم بعض النجمات مشاركتهن في المنافسة الرمضانية المقبلة، حيث ما زالت إلهام شاهين مشغولة بتصوير فيلمها “يوم للستات”، وتواصل يسرا تصوير حلقات “كان زمان في المحروسة” التي ستعرض قبل رمضان، بينما تقرأ ليلى علوي أكثر من سيناريو جديد، وبالتأكيد ستكون مشاركة النجمات الثلاثة إضافة قوية للسيطرة النسائية على الشاشة الصغيرة في رمضان.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث